على وقع استمرار المداهمات والحصار وفد من منظمة التحرير الفلسطينية يزور مخيم خان الشيح

الثلاثاء، 03 كانون الثاني، 2017

زار وفد من منظمة التحرير الفلسطينية ممثلاً بعضو المجلس الثوري لحركة فتح ومعتمد الإقليم للساحة السورية "سمير الرفاعي" صباح اليوم مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطنيين بريف دمشق الغربي، للاطلاع على أوضاع الفلسطينيين عن كثب، ومحاولة ايجاد حلول للأوضاع الصعبة لأهالي المخيم بحسب تصريحات الرفاعي.

تأتي هذه الزيارة وسط انتقادات حادة من قبل الأهالي وبعض النشطاء الذين "تسألوا أين كانت منظمة التحرير الفلسطينية عندما أطلقوا العديد من المناشدات لتحييد مخيمهم الخالي من السلاح والمسلحين وفك الحصار عنه؟، منوهين أن زيارة وفد المنظمة تأتي اليوم على وقع مواصلة قوات النظام السوري فرض حصارها على المخيم، وحملات الدهم والتفتيش لمنازل المدنيين واعتقال أبنائهم، وذلك على الرغم من توقيع الاتفاق بين النظام السوري ومجموعات المعارضة السورية المسلحة وخروج مقاتلي الأخيرة من خان الشيح ومعهم أكثر من (2500) لاجئ فلسطيني من أبناء المخيم.

وفي سياق متصل، كان أهالي مخيم خان الشيح قد طالبوا عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير أحمد مجدلاني بتقديم اعتذار إلى أهالي المخيم والتراجع عن تصريحاته، واتهموه بالكذب بعد أن تحدث عن وجود مسلّحين داخل المخيّم. وكان مجدلاني قد صرح على فضائية القدس، أن استمرار قصف مخيم خان الشيح واستهدافه عسكرياً سببه احتواء المخيم مسلحين ضد النظام السوري، وتحدث البيان الصادر عن وجهاء وفعاليات المخيم أن التصريح الصادر عن مجدلاني هو تبرير لاستمرار قصف المخيم، مؤكدين على أن المخيم مدني بالكامل ولا يوجد فيه أي مسلح وهذا ما أثبته مسؤول سوري زار المخيم قبل فترة وجيزة، وتؤكده الصور اليومية.

يذكر أن المخيم يخضع لسيطرة قوات النظام السوري، وذلك بموجب اتفاق أبرم بين قوات المعارضة السورية المسلحة في منطقة خان الشيح والنظام السوري مطلع شهر كانون الأول/ ديسمبر من عام 2016 المنصرم، دخل بعدها عناصر من الجيش النظامي وجيش التحرير الفلسطيني، بالإضافة إلى زيارة نفذها "علي مصطفى" مدير الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب في سورية الذي للمخيم.

المصدر: مجموعة العمل


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |