هل يعزز المصالحة؟موسكو تستضيف لقاءً يجمع "حماس" و"فتح" منتصف يناير

الثلاثاء، 03 كانون الثاني، 2017

أفادت وكالة "تاس" الروسية للأنباء، أنّ العاصمة الروسية موسكو تستضيف اجتماعاً لممثلين عن حركتي "فتح" و"حماس" في 15 من يناير/كانون الثاني الجاري.

وأوضحت الوكالة أنّ الاجتماع يأتي في إطار مساعي تحقيق المصالحة بين أكبر حركتين على الساحة الفلسطينية، وذلك بالتزامن مع مؤتمر باريس الدولي لـ"السلام".

ولم تؤكد أي من حركتي حماس أو فتح تلقيهما دعوة رسمية للمشاركة بهذا اللقاء.

بدوره، عقب المحلل السياسي عدنان أبو عامر، قائلاً: "قد لا يكون انتقال ملف الانقسام الفلسطيني الداخلي إلى العواصم الكبرى أمراً ذو فائدة".

وأشار أبو عامر في حديثه لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إلى أنّ ملف الانقسام لا يستدعي نقله للعواصم الكبرى، "بالرغم من الترحيب بأي جهد لطي صفحة الانقسام" حسب قوله.

وتوقع المحلل السياسي، أن تأتي هذه الدعوة في إطار توسيع النفوذ الروسي في المنطقة، متوقعاً ألا يكون اللقاء مجديًا، معللاً ذلك بقوله: "قد لا تكون روسيا متفرغة للدخول في مفاوضات داخلية بين فتح وحماس".

وأضاف أبو عامر: "يبدو أنّ الروس يعتقدون أن الملف الفلسطيني قد يشكل لهم إضافة نوعية في توسيع نفوذهم في المنطقة".

ومضى يقول: "لا أعلم مدى تأثير الروس على طرفي الخلاف"، متوقعاً ألا يتعدى اللقاء المجاملة الدبلوماسية من الطرفين.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |