الجامعة العربية: الاحتلال يُمارس القتل البطيء بحق الأسرى

الجمعة 8/ شباط/2019
قالت الجامعة العربية: إن سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" تمارس القتل البطيء بالإهمال الطبي المتعمد، وتتحمل المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير فارس بارود.

ووصف سعيد أبو علي؛ الأمين العام المساعد ورئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية، في تصريح له امس الخميس، قتل البارود بـ"الجريمة الجديدة" بحق الأسرى الفلسطينيين.

وندّد أبو علي بممارسات الاحتلال، مؤكدًا أنها تأتي في إطار مسلسل القتل البطيء الذي تنتهجه سلطات الاحتلال، وأدى إلى استشهاد أعداد من الأسرى كان آخرهم "بارود"، المحكوم عليه بالسجن المؤبد و35 عامًا، والمحروم من زيارة عائلته منذ 18 عامًا.

وأكد الضرورة الملحة والأهمية الفائقة لقيام المنظمات والهيئات والمؤسسات الحقوقية بدورها الإنساني والقانوني لحماية الأسرى، والتصدي لنهج سلطات الاحتلال بالتنصل من جميع المواثيق والمعاهدات الدولية ومبادئ حقوق الإنسان.

وشدد على ضرورة إلزام الاحتلال بميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، واتفاقية جنيف المتعلقة بمعاملة أسرى الحرب.

وعدّ المسؤول العربي أن ما يحدث "استهداف واضح ومباشر" للأسرى الفلسطينيين يستدعي تدخل هيئات العدالة الدولية وخاصة المحكمة الجنائية الدولية.

وأعلنت مصادر حقوقية، الليلة الماضية، عن استشهاد الأسير الفلسطيني فارس بارود (51 عامًا) في سجن ريمون "الإسرائيلي"، بعد تدهور وضعه الصحي، نتيجة الإهمال الطبي من إدارة سجون الاحتلال.

المصدر وكالات


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |