إغلاق قناة "القدس" بسبب أزمة مالية حادة


الإثنين، 11 شباط، 2019

قررت قناة "القدس" الفضائية، المقربة من حركة "حماس"، إغلاق مكاتبها في لبنان وقطاع غزة، بسبب الأزمة المالية الحادة التي تعصف بها منذ نحو عام. وأبلغت القناة جميع موظفيها عدم القدوم إلى المكاتب حتى إشعار آخر.

وأكد عدد من الصحافيين العاملين في القناة لوسائل إعلام فلسطينية، بأنه تم إبلاغهم بقرار الإغلاق بفعل الأزمة المالية الحادة التي تمر بها، حيث أن رواتب الموظفين لم تصرف منذ أشهر وأصبحت مثقلة بالديون لشركات البث وغيرها.

وكتب المذيع في القناة، بسيم صعوب، عبر صفحته في "فايسبوك": ”بمزيد من الحزن والأسى نتلقى قرار إغلاق قناة القدس الفضائية، نظراً للأزمة المالية التي عصفت بها، الأمر الذي يحول دون استمرارها في أداء رسالتها الإعلامية التي انطلقت منذ 10سنوات"".

وتبث قناة "القدس" من العاصمة اللبنانية بيروت، على القمر الاصطناعي "نايل سات" و"عرب سات"، وبدأت البث الرسمي الكامل في 1 تشرين الثاني/نوفمبر 2008.

وشكّل قرار الإغلاق صدمة لمتابعي القناة، التي تحظى برواج واسعٍ في أوساط الفلسطينيين والمهتمين بالقضيّة الفلسطينيّة، وأطلق مغردون وسم #إغلاق_قناة_القدس تضامناً مع القناة ولمناشدتها التراجع عن قرار الإغلاق.

وغرّد المذيع في قناة "الجزيرة"، تامر المسحال، بالقول: "فقدنا صوتًا وصرحًا إعلاميًا فلسطينيًا كنا نفخر به وبكوكبة الزملاء فيه". في حين كتب الصحافي في قناة "الأقصى"، إبراهيم مسلّم قائلاً إنّه "قرار صادم بإغلاق قناة القدس الفضائية، في الوقت الذي نحن أحوج ما نكون لوسائل إعلامية تعزز الرواية الفلسطينية الحقيقية وليس بفقدان مؤسسة إعلامية، غياب القناة يعتبر خسارة كبيرة للمجتمع الفلسطيني بالإضافة لفقدان عشرات الموظفين لموقع عملهم".

وسبق إعلان القناة توقفها عن العمل، إعلان فضائية "الأقصى" التابعة لحركة "حماس"، في 20 كانون الثاني/ ديسمبر الماضي، توقفها عن البث، جراء أزمة مالية تعانيها عقب تدمير إسرائيل مقرها، ولكنها لم تتوقف بعد إعلان رئيس المكتب السياسي للحركة إعادة بثها وعدم إغلاقها.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |