عطايا: المؤتمرات واللقاءات سيكون مصيرها الفشل إن لم تلب آمال وتطلعات الشعب الفلسطيني


الجمعة، 12 نيسان، 2019

أكد ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان إحسان عطايا، أن الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني يحاولان إيقاع المزيد من البلدان العربية والإسلامية في وحل التطبيع، ظناً منهم بأنها ستغطي على فشلهم في تمرير "صفقة القرن".

وأشار عطايا في مداخلة على إذاعة "النور"، أمس الأربعاء، إلى أن مسيرة العودة جاءت للوقوف في وجه مشروع تصفية القضية الفلسطينية عبر "صفقة القرن"، التي بدأت تستكمل خطواتها بتشكيل إطار إقليمي ضد إيران، بعد إزالة القدس عن طاولة التفاوض، وضم معظم الضفة المحتلة إلى الكيان، وقطع التمويل عن الأونروا، لتصفيتها، كخطوة أولى في تفكيك قضية اللاجئين وشطب حق العودة.

وشدد عطايا على أن "المؤتمرات والاجتماعات العربية التي يشارك فيها الكيان الصهيوني تكون بمثابة شراكة مع العدو في سفك الدماء الفلسطينية، والتآمر على من يساند الشعب الفلسطيني في قضاياه"، لافتاً إلى أنه "من المعيب أن تشارك دولة عربية في اجتماع أو مؤتمر يحضره الكيان الصهيوني".

وأضاف: "من دون تحقيق آمال وتطلعات الشعب الفلسطيني بالتحرير والعودة، فإن كل المؤتمرات واللقاءات سيكون مصيرها الفشل وستكون فقط مضيعة للوقت".


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |