"الأونروا" تؤكد حاجتها لتمويلات إضافية لصالح اللاجئين الفلسطينيين في غزة خلال الشهر المقبل


الأربعاء، 15 أيار، 2019

أكدت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا أن أكثر من مليون شخص، يشكلون أكثر من نصف سكان قطاع غزة المحاصر الذي يعتمدون على المعونة الغذائية المقدمة من المجتمع الدولي، قد لا يحصلون على طعام كاف الشهر المقبل.

وأعلنت الوكالة عن حاجتها إلى ما لا يقل عن 60 مليون دولار إضافية بحلول يونيو المقبل لمواصلة تأمين الطعام لأكثر من مليون لاجئ فلسطيني في غزة، من أصل 1.9 مليون شخص هم سكان القطاع.

وأوضح البيان أن 620 ألف شخص في غزة يعانون من فقر مدقع، وهم حسب تعريف الوكالة أولئك الذين يتوجب عليهم العيش على أقل من 1.6 دولار في اليوم الواحد، في حين يعاني 390 ألف شخص من فقر مطلق، وهم أولئك الذين يعيشون بأقل من 3.5 دولار يوميا.

وأكدت أن هذه المعطيات تعرضها لتحديات كبيرة، خاصة وأن تمويلها بالكامل تقريبا يعتمد على التبرعات الطوعية، ولم يواكب الدعم المالي النمو في الاحتياجات، مشيرة إلى أن الحصار الذي أدى إلى إغلاق غزة وما تبعه من آثار "كارثية" على المجتمع المحلي بالإضافة إلى النزاعات المتعاقبة والأزمة السياسية الداخلية، أدت إلى زيادة عدد اللاجئين الذي يتلقون معونة اجتماعية من الأونروا في غزة من 80 ألف في العام 2000، إلى أكثر من مليون شخص اليوم.

وفي سياق متصل، ذكر السيد ماتياس شمالي مدير عمليات الأونروا في غزة، في تصريحات، إن هؤلاء بحاجة إلى معونة غذائية طارئة ولا يمكنهم بدونها أن يعيشوا، وإن المعتمدين على المساعدة "زادوا بحوالي عشرة أضعاف".

من جانبه، كشف السيد سامي مشعشع الناطق الرسمي لـ الأونروا، أن العمل جار لتوفير الأموال في ظل عجز تراكمي للوكالة تخطى حاجز 200 مليون دولار، لافتا إلى أن مطالب الوكالة المالية لا تقتصر على غزة وإنما تسعى لتغطية الميزانية العامة، ومشيرا إلى أن اجتماعات ستعقد في يونيو وسبتمبر المقبلين مع الدول المتبرعة لبحث هذا العجز.

ووفقا لبيان الوكالة، فإن تقرير صدر عن الأمم المتحدة عام 2017 توقع بأن غزة ستصبح غير قابلة للعيش فيها بحلول عام 2020، مع معدل بطالة يبلغ 53%، وأكثر من مليون شخص يعتمدون على المعونات الغذائية الفصلية من الأونروا.

وكانت الإدارة الأمريكية قد أعلنت في أغسطس العام الماضي أنها ستوقف كل التمويل المقدم إلى وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |