إصابة 12 فلسطينيًّا بعد اقتحام مئات المستوطنين "قبر يوسف" شرقي نابلس


الثلاثاء ، 30 تموز ، 2019
أصيب 12 مواطنا برصاص الاحتلال خلال مواجهات وقعت الليلة الماضية وفجر اليوم الثلاثاء شرقي مدينة نابلس، بالتزامن مع اقتحام مئات المستوطنين قبر يوسف بدعوى أداء طقوسهم التلمودية.

وحسب المصادر الطبية، فإن أربعة شبان أصيبوا بالرصاص الحي بالمناطق السفلية من الجسم، ونقلوا لمستشفى رفيديا للعلاج.

كما أصيب 8 شبان آخرون بالرصاص المعدني، بالإضافة للعديد من حالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع، وتلقوا العلاج ميدانيا.

واندلعت المواجهات عقب اقتحام قوة من جنود الاحتلال المشاة للمنطقة الشرقية من القاعدة العسكرية المتمركزة على جبل الطور عبر حي الضاحية.

كما اقتحمت قوة من الآليات العسكرية المنطقة الشرقية من حاجز بيت فوريك شرقي المدينة، وانتشر مئات الجنود بمحيط قبر يوسف.

وأفاد شهود عيان أن عشرات الشبان أغلقوا الشوارع المحيطة بقبر يوسف بالإطارات المطاطية، وتصدوا لجنود الاحتلال وأمطروهم بالحجارة.

ووصلت بعد منتصف الليل عشرات الحافلات والمركبات التي تقل مئات المستوطنين إلى قبر يوسف، تحت حراسة مشددة من دوريات الاحتلال.

اقتحم نحو 1300 مستوطن، فجر اليوم الثلاثاء، مقام "قبر يوسف" الإسلامي شرقي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، وسط حماية مشددة من جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وفي السياق ذاته، ذكر موقع "0404" العبري، أن القوات الإسرائيلية أمّنت الحماية لنحو 1300 مستوطن وصلوا "قبر يوسف" في نابلس، لأداء طقوس دينية.

وأوضح الموقع العبري، أن عملية اقتحام المقام رافقتها عمليات إلقاء حجارة وزجاجات حارقة من الفلسطينيين، مشيرًا إلى أنها (عملية اقتحام قبر يوسف) تمت كما كان مخططا لها، دون قوع إصابات في صفوف المستوطنين المقتحمين.

وزعمت المصادر العبرية أن جنود الاحتلال اكتشفوا عبوة ناسفة كانت مزروعة في محيط "قبر يوسف" وفككها خبراء المتفجريات.

ويقتحم المستوطنون بشكل متكرر "قبر يوسف"، والذي كان في السابق مسجدًا إسلاميًّا، وفيه ضريح شيخ مسلم يدعى يوسف دويكات، من بلدة "بلاطة"، قبل أن تسيطر سلطات الاحتلال عليه وتحوله إلى موقع يهودي مقدس بعد احتلال الضفة الغربية في أعقاب حرب عام 1967.

ويشكّل المقام الذي يقع شرقي مدينة نابلس، بؤرة توتّر في المنطقة، على ضوء التواجد المستمر للمستوطنين وقوات الاحتلال في المكان، وما يتعرض له سكان الأحياء المجاورة للمقام من مضايقات واستفزازات باستمرار.

المصدر صفا


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |