توتر كبير في "عوفر" بعد اقتحام غرف الأسرى وتخريبها


الاثنين ، 5 اب ، 2019
اقتحمت قوات القمع التابعة لإدارة معتقلات الاحتلال، صباح امس الأحد، قسم (20) في معتقل "عوفر"، وأجرت تفتيشات وعمليات تخريب داخل غرف الأسرى، وأبلغت الإدارة الأسرى عن نيتها نقل مجموعة من ممثلي الأطر التنظيمية في المعتقل.

ولفت نادي الأسير إلى أن عملية القمع هذه هي الثانية التي تنفذها قوات القمع منذ الأسبوع الماضي، حيث اقتحمت سابقاً قسم (14) ونقلت مجموعة من الأسرى.

ومجدداً، ألقت قوات القمع قنابل الغاز واعتدت على الأسرى في قسمي (20) و(19) في معتقل "عوفر"، علماً أن قسم (19) أحد الأقسام التي تضم الأسرى الأشبال، وكانت قوات القمع قد نفذت منذ الصباح اقتحام لقسم (20) واستأنفت الاقتحام مجدداً قبل ساعات، وذلك بهدف نقل قيادات تنظيمية داخل المعتقل.

وأبلغت إدارة المعتقل الأسرى أنها ستُنفذ عملية النقل حتى وإن أدى ذلك إلى عملية قمع شاملة.

هذا وحذر نادي الأسير من تصاعد الهجمة بحق الأسرى، ومحاولة إدارة معتقلات الاحتلال استهداف الأطر التنظيمية داخل بعض المعتقلات، منها معتقل "عوفر".

وأشار نادي الأسير إلى أن إدارة معتقلات الاحتلال صعدت منذ بداية العام الجاري 2019 عمليات القمع، وكانت أبرز المواجهات التي حدثت في معتقل "عوفر"، وخلالها أُصيب العشرات من الأسرى، حيث استخدمت قوات القمع مستوى عاليًا من العنف لم يسبق أن استخدمته خلال العشرة أعوام السابقة، وما يزال عدد من الأسرى يعانون جراء ما تعرضوا له، كما تلا ذلك مواجهة كبيرة في آذار الماضي في معتقل "النقب الصحراوي"، خلالها أيضا أُصيب العشرات من الأسرى.

وحذر نادي الأسير من تصاعد الهجمة بحق الأسرى، ومحاولة إدارة معتقلات الاحتلال استهداف الأطر التنظيمية داخل بعض المعتقلات، منها معتقل "عوفر".

ولاحقا، قال نادي الأسير الفلسطيني، امس الأحد: إن حالة من التوتر الشديد تسود معتقل "عوفر" منذ ساعات.

وأكد نادي الأسير أن إدارة المعتقلات أبلغت الأسرى أن عملية النقل هي أمر من جهاز "شاباك"، وستُنفذ حتى لو أدى ذلك إلى عملية قمع شاملة داخل المعتقل.

وعدّ نادي الأسير أن تصاعد المواجهة في معتقل "عوفر" واستهداف الأطر التنظيمية أمر في غاية الخطورة، وهو جزء من عمليات القمع والسلب التي ارتفعت ارتفاعًا ملحوظًا منذ بداية العام الجاري مقارنة مع الأعوام السابقة، وذلك من حيث مستوى العنف المستخدم بحق الأسرى.

يُشار إلى أن معتقل "عوفر" شهد مطلع العام الجاري مواجهة كانت الأعنف منذ سنوات، وعلى إثرها أُصيب العشرات من الأسرى.

المصدر وكالات


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |