فتح: قرار تهجير فلسطينيي لبنان «طبول فارغة» تستكمل ما بدأته «صفقة القرن«


الجمعة، 09 تموز، 2019

قالت حركة فتح: تطل علينا أبواق السفارات والأجندات الخارجية المرتبطة بمخططات ترامب وأفكاره الاستعمارية، الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، وتغرّر بشباب شعبنا وفتيانه، وتهزّهم في كيانهم الوجودي السياسي بتشجيعهم على الهجرة الجماعية بعيداً عن أماكن اللجوء، وبعيداً عن فلسطين، وعن دول الطوق العربية.

وأكدت أن تلك الأبواق ليست إلا أصداء طبول فارغة، تستكمل ما بدأت به ورشة القرن، وقرارات ترامب التصفوية بضم القدس العربية، عاصمة فلسطين، ومعها الجولان العربي السوري المحتل، إلى الكيان الصهيوني المعتدي، واستكمالا لمحاولات الإحباط التي تريدها مؤسسات تمويلية لمشاريع مشبوهة، تلغي حقنا بالعودة وتقرير المصير، وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف.

وأضافت الحركة "إننا إذ نحيي كل الحراكات الجماهيرية الفلسطينية داخل مخيمات وتجمعات شعبنا في لبنان ضد قرارات الظلم والتعسف التي يمتهنها بعض وزراء العمل اللبنانيين بحق شعبنا، نؤكد على أن مطالب شعبنا الفلسطيني، لا تتحقق بالوقوف ذليلين أمام بوابات السفارات المعروفة أهدافها وغاياتها، تلك السفارات للدول المؤثرة بالقرار الأممي التي لو أرادت أن تضغط على الكيان الصهيوني لتنفيذ ما شهدت عليه دولها من اتفاقيات معه من قبل منظمة التحرير الفلسطينية، لكان ذلك العدو قد ارتدع، وعمل على تنفيذ الحد الأدنى من قرارات الشرعية الدولية، وبالأخص منها قرار رقم 194 القاضي بحق العودة إلى وطننا الغالي فلسطين".


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |