حماس تحتفي بالهجرة النبوية وتكرم الحجاج في مدينة صيدا


الجمعة، 06 أيلول، 2019

أقامت حركة المقاومة الإسلامية حماس احتفالاً بمناسبة السنة الهجرية الجديدة وتكريماً لحجاج بيت الله الحرام بعد عودتهم إلى ديارهم سالمين، وذلك أول أمس الأربعاء في مسجد الحسين بمدينة صيدا جنوب لبنان.

في كلمة حركة حماس الذي ألقاها ممثلها في لبنان الدكتور أحمد عبد الهادي بين يدي المناسبتين، مهنئاً بالسنة الهجرية، ومباركاً للحجاج بأدائهم فريضة الحج، ونقل لهم تحيات رئيس المكتب السياسي للحركة الأخ القائد إسماعيل هينة.

وأكد عبد الهادي على ضرورة التمسك بالوحدة الوطنية التي نحن اليوم أحوج ما نكون إليها على كافة المستويات، في وقت يراهن العدو على بث الفرقة والخلاف وغرس الفتنة بين أبناء الوطن الواحد ويجعلها تأكلنا وتأكل قضيتنا.

وأكد أننا نعيش اليوم مرحلة حساسة خطرة وعنوانها صفقة القرن، وما ينتج عنها من تصفية للقضية الفلسطينية، على حساب الثوابت والمقدسات، وعلى حساب كل ما نملك من تضحيات طوال السنين من النكبة إلى يومنا هذا، وزما قدمنا من شهداء وأسرى وجرحى، ومن ضمن ما يراد تصفيته قضية القدس من خلال الاعتراف بها عاصمة للكيان الصهيوني، والعمل إلى نقل السفارات إليها وعلى رأسهم سفارة الولايات المتحدة الأمريكية، وتصفية حق العودة وقضية اللاجئين التي تهمنا نحن اللاجئين في لبنان.

وشدد على أن المقاومة ومعها شعب الفلسطيني، يريدون المحافظة على القضية حيّة صامدة إلى حين التحرير القريب والعودة إلى أرضنا، والصلاة في المسجد الأقصى، وأن المجاهدين يعدون العدة ليوم التحرير.

وحول واقع الفلسطينيين في لبنان قال عبد الهادي أن التحركات الشعبية الرافضة لقرار وزير العمل القاضي باستحصال الفلسطيني على إجازة عمل لمزاولة المهن المختلفة، مستمرة حتى يتم تحقيق مطالب الشعب الفلسطيني المحقّة لأننا لسنا أجانب، وأن إجازة عمل الفلسطيني هي بطاقة اللاجئ التي تصدرها الحكومة اللبنانية، وطالب بمعاملة اللاجئين في لبنان معاملة كباقي الأمم، وإعطائهم الحقوق البشرية والإنسانية.

وأشار أن الفلسطينيين ينتظرون من اللجنة الحكومية مباشرة عملها لمناقشة ومقاربة الملف الفلسطيني من جميع جوانبه، وأننا سنقدم ورقة شاملة للمطالبة بكافة حقوق أبناء شعبنا في المخيمات الفلسطينية في لبنان، كما طالب كل الأطياف اللبنانية بضرورة الوقوف إلى جانب شعبنا الفلسطيني عملياً من خلال تعديل القوانين في مجلس النواب.

بدوره مسؤول العلاقات العامة والإعلام في رابطة علماء فلسطين ورئيسها في منطقة صيدا فضيلة الشيخ على اليوسف هنأ الحجاج الكرام وتمنى لهم وافر القبول والتوبة، وأشاد بالمرابطين في القدس والأقصى وفي خليل الرحمن، حيث يحاول المستوطنون تدنيس المقدسات وتخريبها وإفسادها، والله لا يحب الفساد والمفسدين.

وتخلل الحفل تم تكريم الحجاج.. بعد وصلات إنشادية قدمتها فرقة طه الهادي للمدائح النبوية.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |