اعتصام لللاجئين السطينيين في بيروت طلبا للجوء إلى الدول الأوروبية

/cms/assets/Gallery/2019/b54c690d83.jpg

الخميس، 12 أيلول، 2019

نظم مئات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، أمس الأربعاء، تظاهرة في ساحة الشهداء وسط بيروت، طلباً للجوء إلى عدد من الدول الأوروبية.

هذه التظاهرة هي الثالثة التي تنفذها "الهيئة الشبابية الفلسطينية” للضغط على الدول الأوروبية لاستقبال اللاجئين الفلسطينيين بعد أن ضاقت بهم سبل الحياة في لبنان في ظل الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية الضاغطة التي يعيش في ظلها اللاجئون الفلسطينيون في المخيمات في لبنان.

وتؤكد الهيئة الشبابية أنها استقبلت حتى الساعة عشرات آلاف طلبات اللجوء من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وتنوي تقديمها الى مختلف السفارات الأوروبية العاملة في بيروت.

وقال أحد المتظاهرين لـ”سبوتنيك”:” أريد أن أوجه رسالة للأنروا، نحن لا نرى أي مساعدات منها، وأنا أتكلم باسم كل مريض، عندما أطلب مساعدات لإجراء عمليات جراحية لإبني يقولون أنهم لا يتكفلون بها، أطلب دواء يقولون لا يوجد هذا الدواء، ما نفع الأنروا إذا لم تساعدنا، أين هي المساعدات التي تقدم للأنروا، منذ فترة تلقت الأنروا مساعدات من كندا بقيمة 50 مليون دولار، أين هي؟”.

وأضاف:” أين هي الأنروا من قرار وزير العمل الجديد، نحن لاجئين و لم نتعامل كلاجئين يتم التعامل معنا كأجانب، يجب أن ندفع إقامة وطبابة وممنوع الدخول إلى المستشفيات قبل دفع التأمين ولا أحد معه تأمين، وأصبح الفلسطيني ممنوع من العمل وغداً من الممكن أن يقطعوا عنا الهواء لا أحد يعلم ما الذي سيقطعوه عنا”.

وكان وزير العمل اللبناني كميل أبوسليمان قد بدء بتنفيذ خطة لتنظيم العمالة الأجنبية في البلاد للحد من مشكلة البطالة، لا سيما السورية والفلسطينية، ما أثار الكثير من ردود الفعل السلبية على الساحة اللبنانية والفلسطينية.

هذا ويقدر عدد اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات والتجمعات حوالي 174.422 فردا بحسب تعداد ادارة الاحصاء المركزي اللبناني والجهاز المركزي للاحصاء الفلسطيني و لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني عام 2017، ويعيشون في 12 مخيما و156 تجمعا فلسطينيا في المحافظات الخمس في لبنان.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |