أبو حسنة: التفكير بإلغاء تفويض "أونروا" ينذر بنتائج خطيرة


الثلاثاء، 17 ايلول ، 2019
حذّر المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، عدنان أبو حسنة، من مغبة التفكير بإلغاء أو تغيير التفويض للوكالة الأممية، مبينًا أن ذلك سيكون له "نتائج خطيرة".

وأوضح أبو حسنة، في تصريح صحفي له امس الاثنين، أن نسبة العجز في ميزانية الأونروا بلغت 120 مليون دولار.

وعبّر عن ثقته أن "المجتمع الدولي في الأول من ديسمبر المقبل، سيوجه رسالة حاسمة عبر التصويت بدعم الوكالة واستمرار عملياتها".

وأكد أن الوكالة "تعد عامل استقرار وسلام في المنطقة"، مشيرًا إلى أن هناك 5 ملايين ونصف المليون لاجئ فلسطيني ينتظرون خدماتها.

وفي 3 أيلول الجاري، حثّت جامعة الدول العربية، على تأمين التصويت بأغلبية كبيرة لمصلحة قرار تجديد التفويض لوكالة أونروا، دون المساس بولايتها القانونية أو بصفة اللاجئين الفلسطينيين.

يشار إلى أن "أونروا" تأسست وكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي 5.4 مليون لاجئ من فلسطين مسجلين لديها في مناطق عملياتها الخمس.

وتقضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق إمكاناتهم كاملة في مجال التنمية البشرية إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لقضيتهم.

وتشتمل خدمات "أونروا" على التعليم، والرعاية الصحية، والإغاثة، والخدمات الاجتماعية، والبنية التحتية، وتحسين المخيمات، والحماية، والإقراض الصغير.

المصدر وكالات
أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |