ماهر صلاح: الشيخ سليمان حمد وضع اللبنات الأولى للمشروع الجهادي الفلسطيني


الجمعة، 31 كانون الثاني، 2020

أثنى رئيس حركة حماس في منطقة الخارج، ماهر صلاح، على الشيخ الراحل سليمان حمد، الذي وافته المنية الأحد الماضي في دولة الكويت، مشيراً إلى أنه كان الرجل الأول في وضع لبنات المشروع الجهادي الفلسطيني.

وقال "صلاح" في كلمة له، خلال حضور عزاء الشيخ "حمد"، "لقد أنشأ الشيخ جيلا هم اليوم الصف الأول والثاني في قيادة حركة حماس في الخارج، فما من أخ في قيادة حماس في الخارج، إلا وقد تربى وتخرج من تحت يديه"، وفق قوله.

وأضاف صلاح: "لقد حافظ الشيخ على إنشاء جيل قادر ومؤهل لحمل أعباء هذه الحركة المباركة، وبقي على ذلك إلى أن توفاه الله".

وتابع: "نجتمع في عزاء رجل عظيم رحل عن الدنيا إلى رب كريم، وهوصاحب رؤية ثاقبة ونظرة بعيدة".

وبين "صلاح" أن حركة حماس في بداياتها قد سارت بكل قوتها بأجنحتها الثلاثة، وهم: الشيخ الشهيد أحمد ياسين، والشيخ حسن القيق، والشيخ سليمان حمد رحمهم الله جميعاً.

وأشار إلى أن الشيخ "حمد"، كان الراعي وصاحب الفكرة لكل العمل الشبابي الطلابي الذي نشأ في الخارج، في الكويت وأوروبا وبريطانيا وأمريكا والأردن.

ولفت قائد حماس في الخارج إلى أن الشيخ "حم"د قد أفسح المجال للقيادات التي بعده، إذ أنه ما إن تجاوز الستين من عمره هو والشيخ حسن القيق، لم يبقيا في المواقع الأولى، رغم تمتعهما بالصحة وقدرتهما على القيادة، وذلك رغم رغبة جمهور الإخوان.

وواصل صلاح ذكر مآثر الشيخ حمد قائلاً: "لقد آثر أن يترك موقع القيادة ليتقدم إليها الجيل الذي أنشأه ورباه، وكانت لديه قدرة وثقة كبيرة في قدرتهم على الاستمرار في هذا المشروع الكبير والعظيم وصدقت ثقته".

وأشار صلاح إلى أن الشيخ كان له دور في إنشاء حركة فتح منذ البدايات، وهو صاحب شعارات كثيرة مثل "ثورة حتى النصر"، و"فلسطين من البحر حتى النهر".


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |