"لقاء شعبي بـ"عين الحلوة": لا مبرر لإقامة جدار حول المخيم


الأربعاء، 23 تشرين الثاني، 2016

أكد مشاركون في لقاءٍ شعبي عقد في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في لبنان، مساء الثلاثاء (22-11)، أن الشعب الفلسطيني ليس عدوًّا للشعب اللبناني، وأنه لا مبرر لإقامة جدار حول المخيم.

وقال المشاركون في اللقاء الشعبي الذي ناقش شروع السلطات اللبنانية ببناء جدار حول مخيم عين الحلوة، في بيان عقب انتهاء اللقاء، إن الحواجز الأمنية على أبواب المخيم لم تسجل حالة اختراق أمني ضد الجوار طيلة السنوات الماضية.

وأضاف المشاركون في بيانهم أنه بناء على ذلك لا يوجد أي مبرر لإقامة هذا الجدار الذي وصفوه بـ"العنصري".

كما حمل البيان القوى السياسية الفلسطينية واللبنانية مسؤولية ما يجري من بناء للجدار، مطالبا إياها بالتحرك سريعا لدى الجهات المسؤولة.

وطالب الإخوة في لبنان والمؤسسات الحقوقية والأهلية بالوقوف ضد هذا القرار الجائر.

وعبر المشاركون في اللقاء الشعبي عن أملهم من القيادة السياسية الفلسطينية واللبنانية في التوصل إلى قرار إلغاء إقامة الجدار حول مخيم عين الحلوة.

وبدأت السلطات اللبنانية منذ أيام بناء جدار إسمنتي حول مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين الذي يقطنه 80 ألفا قرب مدينة صيدا جنوب لبنان.

والجدار أخذت معالمه تتضح للعيان على طول الجهة الغربية من المخيم، ويبلع ارتفاعه بين خمسة وستة أمتار، وتقام عليه أبراج مراقبة، فيما لم يتضح بعد طول هذا السور الإسمنتي، وما إذا كان سيلتف حول المخيم كله أم سيقتصر على الجهة الغربية التي تعدّ "خاصرة رخوة أمنيا"، وفق تعبير مصدر أمني لبناني.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |