الحريري عرضت اوضاع عين الحلوة مع وفد القوى الاسلامية


الأربعاء، 14 حزيران، 2017

زار وفد من "القوى الاسلامية" في مخيم عين الحلوة ضم مسؤول "عصبة الأنصار الاسلامية" الشيخ ابو طارق السعدي والناطق الرسمي بإسم العصبة الشيخ ابو الشريف عقل ورئيس "الحركة الاسلامية المجاهدة" الشيخ جمال خطاب، النائب بهية الحريري في مجدليون حيث عرض معها الأوضاع الأمنية والحياتية في المخيم في اعقاب الأحداث الأخيرة فيه والجهود التي تبذل على صعيد تثبيت الهدوء والاستقرار فيه الى جانب موضوع التعويض على متضرري احداث نيسان الماضي.

وأكد الشيخ عقل باسم الوفد الاسلامي "أننا تشرفنا بلقاء بهية الحريري وتداولنا باوضاع المخيم خاصة بعد الأحداث الأخيرة التي عصفت به وقلنا ان اهم ركن من اركان الاستقرار هو التعويض على الناس التي تضررت ودفعت اثمانا باهظة في امر لا ناقة لها فيه ولا جمل، وطلبنا منها ان تتدخل لدى الجهات المعنية ان كان فصائل منظمة التحرير او الأونروا او الجمعيات الأهلية وهي وعدت بمتابعة الموضوع وكذلك اكدت على ضرورة ان ينعم مخيم عين الحلوة بالأمن والأمان والاستقرار وكانت مناسبة لتبادل التهاني بشهر رمضان واقتراب عيد الفطر المبارك فنسأل الله تعالى ان ينعم المخيم ومدينة صيدا وكل لبنان بالأمن والأمان".

وردا على سؤال حول ما اعلن من ان الرأس المدبر للشبكة الارهابية التي تم كشفها مؤخرا المطلوب خالد السيد موجود في مخيم عين الحلوة وما هو موقف القوى الاسلامية من هذا الموضوع، لفت هقل الى "اننا رسميا لم نتبلغ شيئا بهذا الخصوص وانا سألت الأخوة المشايخ فالجميع اكد انه لم يتبلغ رسميا بهذا الموضوع والشخص الذي ذكر ربما يكون اسما مستعارا ونحن مازلنا نبحث من هو هذا الشخص الذي ذكر انه في المخيم، ولغاية الآن لم نعرفه ولكن نستطيع ان نؤكد للجميع اننا حريصون كل الحرص على ان لا يخرج من المخيم اي شيء يضر بلبنان وشعب لبنان بمقدار حرصنا على المخيم وأكثر.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |