مخترع فلسطيني يسجّل "براءة اختراع" في تشخيص سرطان الثدي

الأربعاء، 14 حزيران، 2017

تمكّن الشاب الفلسطيني محمود أبو غوش من تسجيل براءة اختراعٍ لنظام إلكتروني خاص يقوم على تشخيص سرطان الثدي.

ووصل محمود (24 عاماً)، وهو طالب ماجستير – تخصص معالجة الصور الطبية- في جامعة فلسطين في قطاع غزة، للإختراع من خلال بحثٍ درس فيه الكشف عن سرطان الثدي من خلال معالج الصور الطبية "الماموغرافي".

فقد دفع زيادة عدد المصابين بهذا المرض وتأخر اكتشافه، وقلة التطبيقات الفعلية والدقيقة فيه بالشاب أبو غوش إلى إعداد التطبيق للمساهمة بتشخيص سرطان الثدي.

وبدأ أبو غوش العمل على الاختراع منذ ثمانية أشهر في عددٍ من مشافي القطاع بعد أن حقق دقة عالية جداً، ليشكّل نقلةً نوعيةً بتشخيص حالات الإصابة بالسرطان.

وكان لباحثين في شركة جوجل في إمارة دبي الدور المهم في التأكد من خوارزميات النظام وتسجيله كبراءة اختراع.

من هو المخترع محمود أبو غوش؟

وأبو غوش طالب ماجستير بكلية تكنولوجيا المعلومات، ومتخصص بمعالجة الصور الطبية بالجامعة الإسلامية ومحاضر في الجامعات الفلسطينية بغزة.

وللمخترع الفلسطيني دراسات عدة في مجال تشخيص السرطان بالشراكة مع باحثين بالخارج في تشخيص سرطان الدم والدماغ ومعتمدة بالمستشفيات في روسيا وبريطانيا.

وكان أبو غوش قد تمكّن قبل نحو 4 أعوام من دخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية وتحقيق لقب أصغر باحث في العالم لعام 2013، متحدياً بذلك بروفيسورات من الولايات المتحدة وألمانيا.

واستطاع كذلك أن يحصل بمشروع على جائزة أفضل ورقة بحثية في الحوسبة السحابية النصف سنوية على مستوى الجامعات الأوروبية، مع قوة المادة البحثية التي تقدم بها وتكاملها من حيث البحث في مشكلة وإيجاد حل لها وتطبيقه على أرض الواقع.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |