الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة تدعو احرار العالم للتحرك للدفاع عن القدس


الأربعاء، 06 كانون الأول، 2017

أصدرت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بياناً حول عزم الرئيس الأمريكي نقل سفارة بلاده إلى القدس دعت فيه الشارع العربي وكل أحرار العالم إلى التحرك العاجل ميدانياً لصد الغطرسة الصهيونية والاستكبار العالمي عن قدسنا وأقصانا مسرى رسول الله.

في ظل استمرار مسلسل العدوان الصهيوني ضد فلسطين والأمة العربية والإسلامية، وفي حلقة جديدة من حلقات التصعيد تجاه القدس والمسجد الأقصى.

اعتزمت الإدارة الأمريكية بقيادة الرئيس دونالد ترامب، في انحياز واضح للغطرسة والإرهاب الصهيوني، تنفيذ الإجراء المؤجل منذ سنوات والمتمثل في نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، وهي مسألة تحمل في ثناياها اعترافا بالقدس، التي تحتضن أولى القبلتين وثالث الحرمين، عاصمة للكيان الغاشم.

خطوة يصاحبها تخاذل مزمن من طرف الأنظمة العربية الرسمية التي لم تتخذ إلى حدود الساعة قراراً سياسياً عملياً يرد على إجراءات الولايات المتحدة بكل قوة، وهذا بفعل تواطئها التطبيعي الذي أصبح يُمارَسُ علناً مع تعزيز خيار السلام مع كيان لطالما شرد أصحاب الأرض وأعدم الأطفال والنساء والشيوخ وأهان أسرى الكرامة.

إن الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة وهي تدين هذا القرار الجائر تعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي:

- أن القدس المحتلة عاصمة أبدية لدولة فلسطين.

- شجبها عزم الرئيس الأمريكي نقل سفارة بلاده للقدس واعتبارها ذلك عدواناً صارخاً على مقدسات الأمة العربية والإسلامية جمعاء.

- استنكارها انتهاك الإدارة الأمريكية لحق الفلسطينيين والشعوب التواقة للتحرر في تقرير مصيرهم.

- ادانتها لسياسات الأنظمة العربية الرسمية بشأن علاقاتها مع الاحتلال والتطبيع المتزايد سراً وعلناً.

- دعوتها الشارع العربي وكل أحرار العالم إلى التحرك العاجل ميدانياً لصد الغطرسة الصهيونية والاستكبار العالمي عن قدسنا وأقصانا مسرى رسول الله.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |