العائدون إلى مخيم حندرات يرممون بيوتهم بأيديهم


الأربعاء، 07 كانون الأول 2017

بعد فشل نداءات أبناء مخيم حندرات لإعادة إعمار مخيمهم وعودتهم إلى منازلهم التي أجبروا على النزوح منها، بدأ العائدون من أبناء المخيم بإعادة ترميم منازلهم المدمرة والمتضررة في المخيم.

وتشير شهادات شهود عيان أن حوالي 90% من مباني مخيم حندرات في حلب مدمرة تدميراً كاملاً وجزئياً، بسبب المعارك التي اندلعت فيه، واستهدافه من قبل قوات النظام السوري بالصواريخ والبراميل المتفجرة.

ووفقاً لمراسلنا فأن العائلات التي عادت تحاول ترميم منازلهم على نفقاتهم الشخصية، على الرغم من صعوبات تأمين المواد والمواصلات الرابطة بين المخيم ومدينة حلب.

وبعد سلسلة زيارات ميدانية من الهلال الأحمر السوري والصليب الأحمر تم وضع 5 خزانات ماء موزعة في حارات المخيم، فيما باشرت الهيئة الخيرية بالتعاون مع الهلال الأحمر بترميم مدرسة الجليل.

وكان مخيم حندرات للاجئين الفلسطينيين في حلب شهد في الآونة الاخيرة عودة أكثر من 150عائلة من سكانه، ووفقاً لمراسلنا فأن العائلات التي عادت انقطعت بهم السبل ولَم يجدوا مأوى يأويهم، وخاصة بعد إجبارهم على الخروج من مركز إيواء الوحدة التاسعة في السكن الجامعي بحلب، وبعد انقطاع الأمل بتدخل الأونروا والجهات المعنية بإعادة تأهيله.

وتشير مصادر الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب في سورية بأن عدد سكان مخيم حندرات كان ما يقارب (8000) لاجئ فلسطيني.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |