طلبة فلسطينيون سوريون بلبنان يطلقون طائرات ورقية للمطالبة بدعم "أونروا"


الثلاثاء، 13 آذار، 2018

أطلق طلبة فلسطينيون، في مدرسة بير زيت التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، بمنطقة سبلين في أقليم الخروب جنوب لبنان، اليوم الاثنين، العشرات من الطائرات الورقية، لمناشدة المجتمع الدولي لدعم الوكالة.

وحملت الطائرات الورقية، خلال الفعالية التي نظمتها الأونروا، اللون الأزق (لون علم أونروا)، وألصقت عليها لافتات دوّن عليها "الكرامة لا تقدّر بثمن".

من جانبها دعت اللاجئة الفلسطينية السورية "فاطمة عبد العال" في كلمة ألقتها باسم أهالي الطلاب إلى التمسك بالأونروا كونها الشاهد الحي على نكبة فلسطين عام 1948، وأنها تمثل اعترافاً دولياً أن هناك لاجئين فلسطينيين فشل المجتمع الدولي يحل مشكلتهم حتى الآن، وشددت عبد العال على أن الأونروا هي المصدر الوحيد الذي يعتمد عليه أبناء الشعب الفلسطيني، مطالبة المجتمع الدولي بالضغط على الإدارة الأمريكية لثنيها للتراجع عن قرار الرئيس ترمب بقطع المساعدات المالية عن الأونروا.

يذكر أن إطلاق الطائرات في مدرسة بير زيت في لبنان جاء بالتزامن مع عقد مؤتمر المانحين الدوليين، المقرر في 15 مارس/آذار الجاري، في العاصمة الإيطالية روما، برعاية السويد والأردن ومصر، بغرض سد العجز الذي نتج عن القرار الأمريكي خفض مساهمة واشنطن في موازنة الوكالة الأممية، ومع فعاليات مشابه شهدتها مدارس الوكالة في (الضفة الغربية، وسوريا، ولبنان، والأردن)، وذلك في إطار الحملة العالمية التي أطلقتها الوكالة، في 22 يناير/كانون ثاني الماضي، لجمع تبرعات مالية تدعم صندوقها المالي، بعنوان "الكرامة لا تقدّر بثمن".


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |