اللاجئون الفلسطينيون في لبنان في يوم الأرض: متمسكون بفلسطين من النهر إلى البحر


السبت، 31 آذار، 2018

يثبت اللاجئون الفلسطينيون في الشتات اللبناني، يوماً بعد يوم أن الأرض لم تنس. فمن مارون الراس النقطة الأقرب إلى فلسطين، اعتصم المئات من اللاجئين والمناصرين للقضية الفلسطينية، بدعوة من الفصائل الفلسطينية والقوى الوطنية اللبنانية تحت شعار "فلسطين من النهر إلى البحر".

صور

كانت على موعد مع تحركات حاشدة، حيث انطلقت من مخيم البرج الشمالي مسيرة شارك فيها المئات من أهالي المخيم بالإضافة إلى ممثلين عن الفصائل الفلسطينية ولفيف من العلماء واللجان الأهلية. كما شهد مخيم الرشيدية وقفة حاشدة أمام مدخل المخيم، اعتبر المتحدثون فيها على أن يوم الأرض، هو يوم للتصدي والمقاومة وعدم الرضوخ والاستسلام.

صيدا

لبى المئات دعوة الفصائل الفلسطينية والأحزاب اللبنانية للخروج في مسيرات واعتصامات في ذكرى يوم الأرض. واحتشد جمع غفير من أهالي مدينة صيدا أمام مسجد الأحمد في منطقة سيروب للمشاركة بالوقفة التضامنية المساندة لمسيرة العودة الكبرى.

وفي مخيم عين الحلوة نظمت وقفة شعبية دعت إليها القيادة السياسية في المخيم، شاركت فيها الفصائل الوطنية والإسلامية وحشد كبير من أبناء المخيم.

كذلك نظمت الوقفات في مخيم المية ومية ووادي الزينة التي أكدت على ضرورة طرد المحتل من الأرض الفلسطينية.

بيروت

شهد مخيما برج البراجنة وشاتيلا في مدينة بيروت، تجمعات وعروض أكدت على أن الأرض الفلسطينية حاضرة في ذهن اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

الشمال

وفي مخيمي البداوي ونهر البارد، جالت المسيرات الشعبية والكشفية شوارع المخيمين، كذلك رفع المشاركون فيها الأعلام الفلسطينية، وأنشدوا الأغاني الثورية، كما تم رفع خارطة عملاقة لفلسطين فوق خزان مياه تابع للأونروا في مخيم البداوي.

بعلبك

مخيم الجليل شهد مسيرة حاشدة انطلقت بعد صلاة الجمعة تبعها وقفة أمام مسجد بلال بن رباح، أكد المشاركون فيها على أن المعركة مع الاحتلال مستمرة حتى استعادة الأرض منه.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |