حماس في منطقة صيدا ومخيماتها تنظم سلسلة فعاليات في جمعة رفع العلم الفلسطيني


الإثنين، 16 نيسان، 2018

تضامناً وإسناداً وتكاملاً مع جهاد أهلنا في فلسطين وعلى امتداد الوطن، ودعماً ونصرة لأهلنا المرابطين على تخوم الوطن في مسيرات العودة الكبرى، لبت جموع من أبناء شعبنا المرابط في مدينة صيدا في الوقفة التضامنية التي أقامتها حركة المقاومة الاسلامية حماس بعد صلاة الجمعة في مدينة صيدا في ساحة مسجد الهبة.

والقى عضو القيادة السياسية للحركة في لبنان ومسؤولها السياسي في منطقة صيدا ومخيماتها أيمن شناعة كلمة قال فيها:" إن مسيرات العودة الكبرى وفي هذه الجمعة، جمعة رفع العلم الفلسطيني وحرق العلم الاسرائيلي، حملت وما زالت تحمل الرسائل المتعددة ومضمونها، حذاري حذاري من غضبة الشعب الفلسطيني الذي زمجر بوجه المحتل الغاصب، ولن ينفجر بوجه المقاومة كما راهن البعض عبر حصاره وتجويعه وحرمانه من حبة الدواء والسفر كبقية شعوب العالم".

وأكد شناعة أننا في حركة حماس حريصون على المصالحة والوحدة الوطنية ولن نرضى لا بصفقة قرن ولا ممرات آمنة بين مكونات الوطن، ففلسطين بسواعد أبنائها ستغدوا آمنة إن شاء الله من البحر إلى النهر ويقولون متى هو قل عسى أن يكون قريبا.

وفي مخيم عين الحلوة شارك القطاع الشبابي لحركة حماس في الوقفة التضامنية التي أقامتها الرابطة الإسلامية لطلبة فلسطين أمام مسجد خالد بن الوليد في مخيم عين الحلوة وأحرقوا العلم الصهيوني ضمن فعاليات مسيرات العودة والتضامن مع المنتفضين على حدود قطاع غزة، وسار الشبان على العلم الصهيوني ثم أشعلوا النيران في الأعلام الصهيونية والأمريكية مرددين عبارات الدعم والإسناد للشعب الفلسطيني المنتفض في الداخل، وصرخات النصر والعودة إلى فلسطين المحتلة.

وفي منطقة إقليم الخروب القى الأسير الفلسطيني المحرر تيسير سليمان خطبة الجمعة في مسجد الحاج داود العلي في وادي الزينة متحدثاً عن صمود الأسرى في سجون الاحتلال متغلبين على جميع المصاعب والعقبات.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |