حركة حماس تقيم إفطارها الرابع في حي غوير أبو شوشة - مخيم عين الحلوة
أبو ليلى: البوابات الإلكترونية على مداخل مخيم عين الحلوة تسيء لكرامة شعبنا الفلسطيني


الثلاثاء، 12 حزيران، 2018

أقامت حركة المقاومة الإسلامية حماس في مخيم عين الحلوة إفطارها الرابع في حي غوير أبو شوشة، وذلك يوم الاثنين في السادس والعشرون من شهر رمضان المبارك للعام 1439 ه، الموافق 2018/6/11م، في مخيم عين الحلوة.

عقب الإفطار كانت كلمة محمد أبو ليلى المسؤول السياسي لحركة حماس في مخيم عين الحلوة، تطرق فيها إلى الفضائل العظيمة التي يتميز بها شهر رمضان المبارك؛ مشيراً في الوقت نفسه إلى أن هذا الشهر هو شهر الرحمة والغفران، وشهر الجهاد والانتصارات.

وحول مسيرة العودة الكبرى؛ أشار أن الشعب الفلسطيني أخذ قراره برفض أي مسار بديل عن القدس عاصمة لفلسطين ،وعن رفض أي بديل عن العودة إلى فلسطين، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني سيقف بباسلة بوجه الصفقات والمؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية.

واعتبر أن مشاركة الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان في مسيرة العودة الكبرى ما هي إلا رسالة للعدو الصهيوني، وأن حق العودة حق مقدس، وأن المقاومة هي المسار الوحيد لتحرير القدس وفلسطين.

وحول الواقع الفلسطيني في لبنان، وخصوصاً في مخيم عين الحلوة أشار أبو ليلى إلى أن البوابات الإلكترونية التي تم وضعها مؤخراً على مداخل مخيم عين الحلوة خطوة مرفوضة وتسيء لكرامة الشعب الفلسطيني، وتضر بالعلاقة بين الشعبين اللبناني والفلسطيني، مؤكداً أن الشعب لا يريد إلا العيش بكرامة إلى حين العودة إلى فلسطين، وأن المخيمات الفلسطينية ستبقى بوصلتها موجهة نحو فلسطين، وأن الحفاظ على أمن واستقرار المخيمات يأتي في سياق سد أي استهداف للوجود الفلسطيني وإضعافه في المخيمات الفلسطينية في لبنان.

بدورها؛ قدمت لجنة الحي ممثلة بالاخ وديع العلي الشكر لحركة حماس على هذه اللفتة الطيبة، وللجهود التي تبذلها الحركة في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار للمخيم.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |