عبد المجيد: مخيم اليرموك لن يخضع إلى إعادة تنظيم


الأربعاء، 11 تموز، 2018

كشف أمين سر تحالف الفصائل الفلسطينية المقاومة في سورية خالد عبد المجيد أن مسؤولين سوريين أكدوا للقيادات الفلسطينية بدمشق أن مخيم اليرموك في جنوب العاصمة «لن يخضع إلى إعادة تنظيم»، وأن الجهات المختصة السورية طلبت مهلة ثلاثة شهور لفتح الشوارع والبدء بإزالة الأنقاض.

مؤكداً في تصريح لصحيفة الوطن السورية أنه بالرغم مما نشر حول موضوع دخول مخيم اليرموك في جنوب العاصمة دمشق في إطار إعادة التنظيم، إلا أننا استمعنا من خلال لقائنا مع رئيس الحكومة عماد خميس ومع عدد من المسؤولين السياسيين والعسكريين والأمنيين أن مخيم اليرموك يدخل في إطار محافظة دمشق وهو داخل في ترتيبات سابقة فلن يخضع إلى إعادة تنظيم، كما هي العشوائيات في المناطق المجاورة في ريف دمشق».

وأشار عبد المجيد إلى أن رئاسة مجلس الوزراء عدلت عن قرارها السابق بوضع مخطط تنظيمي لليرموك، لأن له خصوصية تتعلق برمزيته كشاهد على النكبة الفلسطينية عام 1948 وكرمز لحق العودة وكمقر للمقاومة والثورة الفلسطينية المعاصرة التي انطلقت من هذا المخيم ومن هذا البلد.

منوهاً إلى أن القيادات الفلسطينية في دمشق طلبت من الحكومة السورية إزالة الأنقاض وفتح الشوارع الرئيسية، إلا أن الجهات المختصة طلبت أن يتم الإمهال لثلاثة أشهر، وبعدها سيتم إزالة الأنقاض في مخيم اليرموك». وحول المباني التي لحقها تدمير كامل، قال عبد المجيد: «هذا سيدخل في إطار لجنة من الخبراء من قبل الدولة، كما هي الحال في مدينة حرستا بريف دمشق وفي مناطق عديدة التي لحق بها دمار لتحديد المباني التي بحاجة إلى إزالة أو إلى ترميم في مخيم اليرموك». وأوضح عبد المجيد أن حدود مخيم اليرموك هي من شارع فلسطين إلى شارع الثلاثين في إطار المنطقة الجغرافية التي حددتها الدولة والهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين عام 1994، كما يدخل في إطار عملية الترميم وإزالة الأنقاض الشارع المحاذي لشارع فلسطين في حي التضامن (أي الجزء الجنوبي من الحي).

بدوره أكد مدير دوائر الخدمات طارق النحاس أن مخيم اليرموك يتبع للجنة المحلية في وزارة الإدارة المحلية، ودوائر الخدمات في محافظة دمشق لا يمكنها تنفيذ أي مشروع في المنطقة كونه لا يتبع لها.

جاء ذلك رداً على مطالب الأعضاء بضرورة العمل على إعادة تأهيل حيي جوبر ومخيم اليرموك في اجتماع مجلس محافظة دمشق في ثاني جلسات دورته العادية الرابعة التي عقدت يوم أمس الاثنين في مبنى المحافظة.

الجدير بالذكر أن مجلس الوزراء السوري أقر في اجتماعه الذي عقده اليوم الاثنين 2 تموز/ يوليو العمل على تنظيم بعض المناطق والبلدات في دمشق التي أعاد النظام السيطرة عليها، حيث كلف مجلس الوزراء رئيس المجلس وزارة الأشغال العامة والإسكان إنجاز مخططات تنظيمية جديدة لمناطق جوبر وبرزة والقابون ومخيم اليرموك تتم من خلالها مراعاة خصوصية كل منطقة وفقاً لمقوماتها العمرانية والصناعية والحرفية وذلك ضمن خطة الحكومة لإعادة أحياء كل المناطق التي اعاد السيطرة عليها.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |