مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية ترحب بقرار إعادة سكان مخيم اليرموك


الخميس، 08 تشرين الثاني، 2018

رحبت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية بقرار الحكومة السورية الصادر على لسان نائب وزير الخارجية فيصل مقداد بوجود " قراراً سورياً رسمياً بعودة أهالي اليرموك"، بعد تهجير امتد لأكثر من خمس سنوات.

وتقدر مجموعة العمل أي خطوة إجرائية من شأنها التخفيف من المعاناة المستمرة للاجئين الفلسطينيين المهجرين داخل سورية وخارجها والراغبين بالعودة إلى منازلهم داخل مخيم اليرموك.

وتدعو مجموعة العمل الحكومة السورية إلى اتخاذ كل الإجراءات العملية لتنفيذ القرار والبدء بتجهيز البنية التحتية للمخيم من ماء وكهرباء وصرف صحي واتصالات وتسريع دخول فرق الهندسة لرفع الألغام لتأمين العودة الآمنة للاجئين، والسماح بدخول مواد البناء لإعادة إعمار ما تهدم منه، وتقديم التسهيلات اللازمة لذلك.

كما تدعو السلطة ومنظمة التحرير الفلسطينية إلى المساهمة في تنفيذ هذا القرار وتأمين عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى المخيم والتواصل الفعال مع الحكومة السورية لمنحهم الضمانات الكفيلة بعدم التعرض للاجئين أو التوقيف.

وتدعو الوكالة الدولية لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين "الأونروا " انطلاقاً من مسؤولياتها عن اللاجئين الفلسطينيين إلى إعادة إعمار ما تهدم من منشآتها من مدارس ومستوصفات ومراكز عمل، تمهيداً لتحقيق عودة اللاجئين إلى مخيم اليرموك.

وتناشد المجتمع الدولي والدول المانحة لزيادة الدعم المطلوب للأونروا لتتمكن من استمرار تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين في الدول المضيفة وإعادة إعمار المخيمات الفلسطينية المدمرة.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |