عطا الله حنا يدعو اللاجئين الفلسطينيين للتمسك بمفاتيح عودتهم الى بلادهم


الأربعاء، 15 أيار، 2019

دعا المطران عطا الله حنا، رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس، اللاجئين الفلسطينيين للتمسك بمفاتيح عودتهم الى بلادهم.

وقال المطران حنا: إننا في ذكرى النكبة الفلسطينية نبعث بتحيتنا القلبية من رحاب مدينة القدس المباركة الى كافة ابناء شعبنا الفلسطيني حيثما كانوا واينما وجدوا”.

وأضاف: "فالنكبة بالنسبة الينا انما هي واقع مرير يعيشه ابناء شعبنا الفلسطيني وخاصة اولئك الذين اقتلعوا اقتلاعا من ديارهم وشردوا واصبحوا لاجئين في مخيمات اللجوء وبعضهم اصبح مشتتا في سائر اصقاع العالم”.

وقال: "في ذكرى النكبة الفلسطينية نقول : بأننا لن ننسى الجرائم التي ارتكبت بحق شعبنا الفلسطيني وما تعرض له شعبنا عام 1948 انما هي عملية تطهير عرقي ومحاولة هادفة لطمس وجود الشعب الفلسطيني في هذه الارض المقدسة”.

وأضاف المطران حنا: "لقد أقيمت اسرائيل على انقاض شعبنا والحركة الصهيونية هي حركة ارهابية عنصرية بامتياز كانت سببا اساسيا من اسباب ما حل بشعبنا الفلسطيني من نكبات ونكسات ومظالم”.

وقال: "لن ننسى نكبة شعبنا وهي ماثلة امامنا في كل حين فاللاجئون الفلسطينيون في مخيماتهم ما زالوا ينتظرون يوم عودتهم وشعبنا الفلسطيني منذ النكبة وحتى اليوم وهو يتعرض للممارسات العنصرية الاحتلالية الظالمة وخاصة في مدينة القدس التي يراد سلبها وسرقتها واقتلاعها من الوجدان العربي ومن الوجدان الفلسطيني”.

وقال: أعدائنا يريدوننا ان نعيش في حالة احباط ويأس وقنوط ويريدوننا ان نقبل بالامر الواقع الذي حل بنا وما صفقة القرن التي يحدثوننا عنها الا محاولة جديدة تضاف الى المحاولات السابقة بهدف تصفية القضية الفلسطينية وشطب حقوق الشعب الفلسطيني ولكن كل هذه المشاريع والمؤامرات سوف تتحطم عند عتبات القدس الشريف ولن يقبل الفلسطينيون بهذه المشاريع المشبوهة ولن يستسلموا للمؤامرات التي تحاك ضدهم حتى وان اغدقت المليارات بهدف اغرائهم”.

وقال المطران عطالله حنا: إن مقولة المال مقابل التنازل ليست موجودة في قاموسنا كفلسطينيين، واذا ما كان هنالك نفر من الفلسطينيين قد اضاعوا البوصلة وقبلوا ان يكونوا مرتزقة في ايدي الاحتلال فإن هؤلاء لا يمثلون الا انفسهم ولا يمثلون على الاطلاق شعبنا الفلسطيني الذي بغالبيته الساحقة متمسك بحقوقه وثوابته وانتمائه لهذه الارض المقدسة ".

وأردف: "لا يحق لاحد ان يتنازل عن حق العودة ولا يحق لاحد ان يتنازل عن حبة تراب من ثرى فلسطين فهذه ارض مقدسة ينتمي اليها الفلسطينيون وجذورهم عميقة في تربتها وشعبنا لم يكلف ولم يخول احدا لكي يتنازل باسمه عن شيء ففلسطين ستبقى لابنائها وحق العودة هو حق ثابت غير قابل للمقايضة ولا يسقط بالتقادم كما ان القدس عاصمتنا وستبقى كذلك رغما عن كل الاجراءات الاحتلالية الغاشمة والقرارات الامريكية الظالمة”.

ووجه المطران حنا كلمته الى اخوتنا اللاجئين في مخيمات اللجوء في لبنان وسوريا والاردن وغيرها من الاماكن قائلا لهم: تمسكوا بمفاتيح عودتكم ، تمسكوا بكواشينكم فأنتم عائدون حتما الى وطنكم ولا يحق لاية جهة ان تسلبكم هذا الحق ، ولا يجوز لاحد ان يستسلم لثقافة الاحباط واليأس التي يريدنا البعض ان نكون غارقين فيها فلا يضيع حق وراءه مطالب وكما انتظر شعبنا 70 عاما هو قادر على ان ينتظر مئة عام اخرى ولكن هذا الشعب ليس مستعدا للتنازل عن حقه التاريخي في هذه الارض المقدسة ولسنا مستعدين للتنازل عن حبة تراب من ثرى فلسطين المجبولة بدماء القديسين والشهداء ، ارض الفداء والقداسة والبركة والنعمة والمقدسات.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |