الاحتلال يسطو على 3 عقارات كبرى للكنيسة الأرثوذكسية بالقدس


الأربعاء ، 12 حزيران ، 2019
كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب عن أن ما يسمى المحكمة العليا "الإسرائيلية" في القدس المحتلة، صادقت على بيع ثلاثة عقارات للكنيسة في البلدة القديمة في القدس المحتلة لجمعية "عطيريت كوهانيم" الاستيطانية، بعد أن رفضت التماسا تقدمت به الكنيسة الأرثوذكسية.

ويدور الحديث عن فندقين، ومبنى ضخم، في ميدان "عمر بن الخطاب"، في "باب الخليل"، داخل البلدة القديمة من المدينة.

ويضم فندق "إمبريال" 30 غرفة فندقية؛ أما فندق" البتراء" المجاور فيضم 12 غرفة فندقية، إضافة الى مبنى ضخم مجاور في شارع المعظمية في الحي الإسلامي في المدينة.

وقالت صحيفة "هآرتس": العبرية الصادرة امس الثلاثاء: إن هذا الرفض أنهي صراعا قضائيا استمر نحو 14 عاما بشأن بيع ممتلكات الكنيسة، بما يعتبر مكسبا للجمعية الاستيطانية التي تعزز مكانتها في "حارة النصارى" في البلدة العتيقة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في البطريركية قوله إنها تلقت في الأيام الأخيرة شهادات جديدة عن الفساد في عملية بيع الأملاك، وأن الكنيسة تنوي العمل على إلغاء القرار.

ولفتت الصحيفة، إلى أن محامي البطريركية تنازلوا عن الادعاءات بشأن الرشوة والفساد في أساس الصفقة، كما تنازلوا عن ادعاءات عدم صلاحية التوقيع على الصفقة، كما لم يتم عرض وثائق على المحكمة تشير إلى أن الجمعية الاستيطانية كانت قد عرضت 9 أضعاف المبلغ الذي تم دفعه فعلا.

يشار إلى أن فلسطينيين يسكنون هذه المباني ويعدون "مستأجرين محميين"، ومن المتوقع أن تبدأ الجمعية الاستيطانية "عطيريت كوهانيم" بإجراءات قضائية لإخلائهم منها.

المصدر وكالات


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |