عبد الهادي: 70% من منازل مخيم اليرموك مدمرة بالكامل و30% يمكن إعادة بنائها

الثلاثاء، 06 آب، 2019

أعلن رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير أنور عبد الهادي أن 70% من منازل مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين تدمرت بالكامل، و30% يمكن إعادة بنائها، في حين أن البنية التحتية مدمرة بالكامل، مشيراً إلى أن الحكومة السورية أكدت أنها ستقوم بالدراسات الكاملة من أجل إعادة بناء مخيم اليرموك"، موضحاً أن لجنة الدراسات التابعة للحكومة السورية ستنتهي خلال شهر من وضع المخطط التنفيذي للبدء بإعادة إعمار مخيم اليرموك.

وأشار عبد الهادي في حديث لبرنامج " ملف اليوم" عبر تلفزيون فلسطين إلى أن الحكومة السورية قامت بعدة دراسات منذ أربعة أشهر، تمثلت بمسح ميداني هندسي للمخيم، كما بحثت عن الألغام الموجودة بين الأنقاض، ووضعت مخططاً بتعديلات بسيطة متعلق بالشوارع المتلاصقة ببعضها، مع الحفاظ على بقاء المخيم ورمزيته.

وحول آلية إعادة الإعمار، قال عبد الهادي إن الحكومة السورية ستتحمل مسؤولية إعادة بناء البنية التحتية، أما ما يتعلق بإعادة بناء الأبنية فالحكومة السورية ستساهم بالتخفيف من الأعباء على المالك وستسمح ببناء 6 طوابق بعد أن كانت تسمح ببناء 3 فقط، بحيث سيقوم المتعهد ببناء 3 طوابق لصاحب الملك و3 أخرى يستفيد منهم، وبين أنه طلب من الأصدقاء الصينيين تقديم الإسمنت والحديد وكان الرد إيجابيا على حد تعبيره.

وبين عبد الهادي أن عدد العائلات المتواجدة في المخيم هي 40 عائلة لم تخرج منه خلال فترة الأزمة.

هذا وتشير إحصائيات الأونروا إلى أنه من أصل (560) ألف لاجئ فلسطيني كانوا يعيشون في سورية قبل اندلاع الحرب فيها، بقي حوالي (450) ألف لاجئ داخلها، وأن أكثر من 95% بحاجة ماسة للمساعدات الإنسانية من أجل البقاء على قيد الحياة. فضلاً عن نحو (43) ألف عالقون في أماكن محاصرة يصعب الوصول إليهم.

فيما أكدت الأونروا على أن أكثر من (120) ألف لاجئ فلسطيني من سوريا قد فروا خارج البلاد، بمن في ذلك أكثر من (28) ألف فلسطيني لاجئو من سوريا إلى لبنان، بالإضافة إلى (17) ألف آخرين توجهوا إلى الأردن؛ "حيث يواجهون وجودًا مهمشًا ومقلقلًا".

.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |