مجموعة العمل: (82) فلسطينياً قضوا تحت التعذيب في السجون السورية خلال عام 2018

الخميس، 03 تشرين الأول، 2019

كشفت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية في تقريرها التوثيقي السنوي لعام 2018 الذي أصدرته يوم 1 تشرين الأول / أكتوبر الجاري تحت عنوان "فلسطينيو سورية نكبات لا تنتهي"  أن عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا تحت التعذيب في سجون النظام السوري خلال عام 2018 بلغ (82) شخصاً، مشيرة إلى أنه تم تبليغ ذويهم بوفاتهم داخل المعتقلات بعد فترات طويلة من الاختفاء القسري.

وقالت مجموعة العمل في تقريرها السنوي إن الأعداد الدالة على ضحايا التعذيب حتى الموت ازدادت بين اللاجئين الفلسطينيين في سورية بعدما بدأت تتكشف بعض الحقائق المتعلقة بالمختفين قسرياً نتيجة إعلان السلطات عبر دوائر السجل المدني عن وفيات السجناء. ونتيجةً لذلك فقد وثقت المجموعة (82) حالة وفاة داخل السجون التابعة للحكومة السورية خلال العام 2018 يعتقد أنهم ماتوا خلال التعذيب أو عن طريق إعدامهم. وبذلك فقد وصل عدد الوفيات بفعل التعذيب أو غيره داخل سجون النظام الذين وثقتهم مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية منذ بداية الأزمة السورية في آذار/مارس 2011 لغاية كانون الأول/ديسمبر2018 إلى (565) فلسطينياً قضوا تحت التعذيب في المعتقلات ومراكز الاحتجاز التابعة للسلطات الحكومية والمجموعات التابعة لها، أو للمعارضة السورية. بالإضافة إلى المئات ممن يعانون من عقابيل نفسية وجسدية نتيجة التعرض للتعذيب.

فيما تشير إحصاءات مجموعة العمل إلى وجود "1759"معتقلاً فلسطينياً في سجون النظام السوري ممن تمكنت المجموعة من توثيقهم حتى اليوم، ومن المتوقع أن تكون أعداد المعتقلين وضحايا التعذيب أكبر مما تم الإعلان عنه، وذلك بسبب غياب أي إحصاءات رسمية صادرة عن النظام السوري، بالإضافة إلى تخوف بعض أهالي المعتقلين والضحايا من الإفصاح عن تلك الحالات خوفاً من ردت فعل الأجهزة الأمنية في سورية.

ومن جانبها طالبت «مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية» النظام السوري بالإفراج والإفصاح عن وضع المئات من المعتقلين الفلسطينيين الذين يعتبر مصيرهم مجهولاً، مؤكدة أن ما يجري داخل المعتقلات السورية للفلسطينيين «جريمة حرب بكل المقاييس».

لتحميل النسخة الالكترونية من التقرير اضغط على الرابط التالي :

http://www.actionpal.org.uk/ar/reports/special/story_of_unending_suffering.pdf

 


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |