بيان صادر عن لجان أهلية يستنكر المطالبة بنقل ملف فلسطينيي سورية في لبنان من الأونروا إلى مفوضية اللاجئين

السبت، 23 تشرين الثاني، 2019

أصدرت عدد من لجان العمل الأهلي الفلسطيني السوري بلبنان بياناً استنكرت فيه مطالبة الهيئة الشبابية للمطالبة باللجوء الإنساني لفلسطينيي سوريا خلال اعتصام نفذته يوم الأربعاء 20 تشرين الثاني الحالي داخل مقر وكالة الأونروا في بيروت نقل ملف فلسطينيي سوريا من ولاية وكالة الغوث إلى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

وأشار البيان إلى أن هذا المطلب يتعارض مع موقف غالبية فلسطينيي سورية المهجرين في لبنان، منوهين إلى أن المطلب الأساسي للفلسطيني السوري في لبنان هو العيش بكرامة حتى عودته لأرضه ودياره التي هٌجر منها.

وأكدت لجان العمل الأهلي الفلسطيني السوري بلبنان في بيانها أن هذه الهيئة لا تمثلهم، رافضين رفضاً قاطعاً نقل ملف فلسطينيي سورية في لبنان من الاونروا إلى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، مشددين على تمسكهم بوكالة الأونروا وتفعيل دورها وتحسين خدماتها إلى حين حل قضية اللاجئين الفلسطينيين والعودة إلى وطنهم السليب.

هذا وطالب البيان الأونروا بتحسين أوضاع الفلسطيني السوري في لبنان المعيشية والاسراع بصرف المساعدة المالية الشهرية والمعونة الشتوية بما يتناسب مع غلاء الأسعار الفاحش الناجم عن الأوضاع التي تشهدها لبنان منذ أكثر من 35 يوماً.

من جانبه نفى معاوية أبو حميدة منسق الهيئة الشبابية للمطالبة باللجوء الإنساني لفلسطينيي سوريا في تصريح لمجموعة العمل أن تكون الهيئة قد طالبت بنقل ملفات فلسطينيي سورية من وصاية الأونروا إلى مفوضية اللاجئين، مشدداً على أنه لم يصدر عن الهيئة الشبابية أي بيان شفهي أو خطي يطالب الأونروا بنقل ملفات فلسطينيي سورية في لبنان إلى أي طرف أخر.

وكانت الهيئة الشبابية للمطالبة باللجوء الإنساني لفلسطينيي سوريا طالبت برسالة ارسلتها إلى مدير عام الأونروا يوم 1/10/2019 بالرد بشكل واضح وصريح على مطالبها المتضمنة توسيع التفويض الممنوح للأونروا بحيث يشمل بند إعادة التوطين في التقرير المقدم من قبل الأونروا إلى الجمعية العامة في الأمم المتحدة، وكذلك الرد على مطلب إغلاق ملف اللاجئين الفلسطينيين السوريين بوكالة الغوث في حال عجزها عن تحقيق مطلبها الاول ونقله إلى أي هيئة دولية قادرة على اعادة توطين الفلسطيني السوري في بلد ثاني.

يذكر أن اللجان التي أصدرت البيان هي لجنة معاناة المهجرين الفلسطينيين من سوريا إلى لبنان صيدا و مخيماتها

لجنة المتابعة في البقاع الغربي و الأوسط، ولجنة مخيم البداوي، ومخيمات بيروت.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |