بركة يسلم الرئيس الحريري رسالة من هنية حول تداعيات قرار ترامب على وضع مدينة القدس المحتلة


الأربعاء، 06 كانون الأول، 2017

إلتقى ممثل حركة المقاومة الإسلامية حماس في لبنان علي بركة اليوم الأربعاء، دولة الرئيس سعد الدين الحريري رئيس مجلس الوزراء اللبناني في دارته( بيت الوسط) في العاصمة بيروت، وحضر اللقاء الأخ زياد حسن مسؤول العلاقات السياسية للحركة في لبنان، حيث سلم بركة الرئيس الحريري رسالة خطية من رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الرئيس إسماعيل هنية حول تداعيات قرار الرئيس الأمريكي ترامب بخصوص مدينة القدس المحتلة، كما بحث الجانبان العلاقات الفلسطينية اللبنانية والأوضاع في المنطقة، وبعد اللقاء ادلى ممثل حركة حماس في لبنان علي بركة بالتصريح التالي:

تشرفنا اليوم بلقاء الرئيس الحريري ونقلنا له تحيات قيادة حركة حماس وخصوصا رئيس المكتب السياسي للحركة الرئيس اسماعيل هنية وقدمنا له التهنئة بسلامة العودة وعودته عن الاستقالة واكدنا له دعم حركة حماس لوحدة لبنان وامنه واستقراره.

واننا نعتبر ان لبنان المعافى والمستقر مصلحة فلسطينية وقوة للقضية الفلسطنية وسلمناه رسالة خطية من الرئيس هنية حول القرار الاميركي الذي سيعلن مساء اليوم حول القدس، وطالبنا رئيس الحكومة اللبنانية بان يكون هناك موقف وتحرك من قبل الحكومة اللبنانية لدعم قضية القدس وقضية فلسطين في المحافل الدولية وللتنديد بالقرار الاميركي الذي سيعتبر القدس الموحدة عاصمة للكيان الصهيوني. نحن نعتبر ان القرار الاميركي عدوانا، ليس فقط على الشعب الفلسطيني بل على كل الامة العربية والإسلامية وهو عدوان على مقدسات المسلمين والمسيحيين وهذا القرار الاميركي يعبر عن انحياز الولايات المتحدة الاميركية للكيان الصهيوني وسيدخل المنطقة في مرحلة جديدة من الصراع، لا يعلم مداها الا الله سبحانه وتعالى.

واضاف ندعو من هنا الى موقف عربي اسلامي موحد لمواجهة هذا الموقف الاميركي وللدفاع عن قضية القدس وفلسطين، باعتبارها قضية مركزية للامة العربية والاسلامية، ولمسنا من دولة الرئيس الحريري كل الحرص على القدس وعروبتها واكد ان لبنان يرفض تهويد القدس والقرار الاميركي وان الدولة اللبنانية سيكون لها تحركات ديبلوماسية وسياسية مع الدول العربية والاسلامية والمجتمع الدولي من اجل دعم قضية وعروبة القدس ورفض هذا القرار الاميركي المنحاز لـ"اسرائيل".


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |