مصادر لـ«لاجئ نت»: مخيم عين الحلوة سيشهد تصعيداً شعبياً بسبب التضييق الأمني


الجمعة، 12 كانون الثاني، 2018
صيدا/ خاص- لاجئ نت

تسببت التشديدات الأمنية على مداخل مخيم عين الحلوة حالة من الاحتقان الشديد لدى أهالي المخيم، خصوصاً بأن الوضع الأمني مستقر، وأن قضية المطلوبين يجري حلّها بعدة طرق (كتسليم بعض المطلوبين – أو ضغط لخروج آخرين) قد حققت تقدماً ملحوظاً في هذا المسار.

وقد علمت شبكة «لاجئ نت» من مصادرها في المخيم أن حالة الاحتقان الشديدة ذاهبة باتجاه التصعيد الشعبي السلمي من داخل المخيم.

يُذكر أن الإجراءات الأمنية المشددة التي ينفذها الجيش اللبناني على مداخل المخيم تخضع كل السيارات والأشخاص الداخلين والخارجين لعمليات تفتيش دقيقة، ويتم التدقيق في بطاقات الهوية والأوراق الثبوتية مما يسبب زحمة سير خانقة على مداخل المخيم تستمر لساعات طويلة.

يُشار إلى أنّ بوابات حديدية عدّة سبق أن وضعت على مداخل مخيّم عين الحلوة سبقها بناء جدار عازل يحيط بالمخيم وأبراج مراقبة، بالتزامن مع تشديد أمني كثيف.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |