الأمانة العامة لـلمؤتمر الشعبي تعقد اجتماعها الـ5 في بيروت


الثلاثاء، 13 شباط، 2018

انطلقت صباح الجمعة ٩ شباط (فبراير) في العاصمة اللبنانية بيروت، أعمال الاجتماع الخامس للأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، لمناقشة القضايا الفلسطينية المختلفة، وخطط العمل الإدارية للمؤتمر كذلك مسار عمله خلال العام الجاري.

وفي كلمة الأمين العام للمؤتمر منير شفيق، اعتبر أنّ الواقع الفلسطيني يواجه تطوراتٍ أساسية لم يشهدها التاريخ مسبقاً. فرغم وجود مؤامراتٍ على فلسطين خاصة مع دخول دونالد ترامب الرئاسة الأميركية، إلاّ أنّ الساحة الفلسطينية تشهد انتفاضة بكل معنى الكلمة.

وأكّد الأمين العام للمؤتمر أنّه يهمنا في "فلسطينيي الخارج" أن نشير إلى أنّ السلطة الفلسطينية في حالة تراجعٍ خاصّةً مع قرارات ترامب الأخيرة، على اعتبار أنّ السلطة راهنت على الولايات المتحدة لإيجاد حلٍّ للقضية الفلسطينية.

وأضاف شفيق: "نحن في مؤتمر يجب أن نرى الأمور بوضوح لنرفع من همتنا، حتى نواجه الواقع الصعب بقوّة.. ونحن نرى أنّنا لسنا في وضعٍ فلسطيني سيء بالعكس نحن متفائلون، فقد جاء المؤتمر في وقتٍ تشهد فيه البلاد انتفاضة شعبيةً لا مثيل لها".

من جانبه نائب رئيس الهيئة العامة للمؤتمر ماجد الزير، أكّد في كلمته على أنّ الكوكبة التي استلمت المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج منذ شباط 2017، لا تزال تعمل وبجهدٍ لتحقيق أهداف المؤتمر-الذي يعد الأول من نوعه- لتوحيد جهود فلسطينيي الشتات. مشيراً إلى أنّ الخطوة الثانية التي يعمل عليها المؤتمر مهمة تتعلّق بما سيرسمه المؤتمر من خطط للأشهر القادمة، حيث تُوجِب على الجميع التعاون لإنجاح المؤتمر.

يشار إلى أنّ المؤتمر يسعى لتفعيل دور الشعب الفلسطيني في الخارج، على المستوى الجماهيري والإعلامي والسياسي، في إطار الصمود والمقاومة، وعدم الرضوخ لإملاءات العدو أو مشاريع التسوية التي تُضيع حقوقه.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |