حركة حماس ترعى مصالحة بين عائلتي سرية وحوران في مخيم عين الحلوة


الجمعة، 10 آب، 2018

بأجواء أخوية رعت حركة المقاومة الإسلامية حماس في مقرها في مخيم عين الحلوة مصالحة بين أبناء عائلتي آل سرية وآل حوران، وذلك بحضور عضو القيادة السياسية لحركة حماس في لبنان ومسؤولها السياسي في منطقة صيدا ومخيماتها أيمن شناعة، وبحضور المسؤول السياسي في مخيم عين الحلوة محمد ابوليلى ومسؤول العمل الشعبي والجماهيري لدى الحركة خالد زعيتر، ووفد من لجنة حي حطين برئاسة الحاج علي أصلان، وممثلين عن لجنة رأس الأحمر وجمع من شباب المخيم.

افتتح لقاء المصالحة بكلمة الحاج علي أصلان شدد من خلالها على ضرورة نبذ الخلاف وإصلاح ذات البين مستشهداً بالآيات والأحاديث النبوية، مؤكداً على ضرورة لملمة الجراحات ونبذ التفرقة بين الإخوة داخل المخيم والاجتماع دائماً على المصلحة العامة للمخيم وأهله.

وبدوره أكد أيمن شناعة حرص حركة حماس على التوافق والمحبة والاحتكام إلى لغة العقل والحكمة في حل النزاعات بين أبناء المخيم الواحد، وقد أثنى شناعة على الدور الإيجابي للعائلتين وحرصهم على إصلاح ذات البين والحفاظ على الأخوة والمحبة، مشيراً إلى ضرورة حفظ طاقات الشباب لمعركة تحرير فلسطين، مؤكداً أن القضية الفلسطينية تمر اليوم بظروف استثنائية تحتاج من الجميع تكاتف الجهود لمواجهة كافة المخاطر المحدقة التي تستهدف قضيتنا.

هذا وقد شكر المجتمعون كافة الجهود التي بذلت من أجل تحقيق المصالحة مؤكدين حرص العائلتين تحقيق وإتمام المصالحة.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |