شتاعة دعا للحفاظ على استقرار المخيمات الفلسطينية في لبنان


الثلاثاء، 05 تشرين الثاني، 2019

دعا القيادي في حركة "حماس" ومسؤولها السياسي في صيدا، أيمن شناعة، لضرورة تعزيز حالة الأمن والاستقرار بالمخيمات الفلسطينية في لبنان، حفاظا على الوجود الفلسطيني ولمواجهة مشاريع تصفية قضية اللاجئين.

جاء ذلك خلال استقباله، اليوم الأحد، وفوداً شعبية تقدمها لجنة "غوير أبو شوشة"، ولجنة تجار السوق، وعضو اللجنة الشعبية لتحالف القوى الفلسطينية في مخيم "عين الحلوة " للاجئين الفلسطينيين (جنوب لبنان) حسن الجنداوي، بحضور المسؤول السياسي للحركة في المخيم أبو حسام زعيتر، وفق بيان الحركة.

وناقش المسؤول في حركة "حماس"، مع لجنة تجار السوق، الوضع الاقتصادي المتردي داخل المخيم في إطار الأزمة التي يعيشها لبنان. وأشاد بحالة الاستقرار التي يعيشها مخيم "عين الحلوة".

وشدد شناعة على ضرورة "تعزيز حالة الأمن والاستقرار حفاظاً على الوجود الفلسطيني ولمواجهة جميع المشاريع التي تستهدف القضية الفلسطينية وعلى رأسها (صفقة القرن)".

ويُعد مخيم "عين الحلوة"، أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان باعتبار أن أكثر من 80 ألف لاجئ يعيشون فيه.

وشهد المخيم سابقا توترات أمنية بين الفصائل الفلسطينية الموجودة بداخله، إضافة إلى حالات اغتيال لقادة أمنيين فلسطينيين.

ويعيش 174 ألفا و422 لاجئا فلسطينيا، في 12 مخيما و156 تجمعا بمحافظات لبنان الخمس، بحسب أحدث إحصاء لإدارة الإحصاء المركزي اللبنانية لعام 2017.


أرسل تعليق .
الإسم :
البريد الالكتروني :
التعليق:
الرجاء كتابة الأرقام أعلاه:

تعليقات حول هذا الموضوع .

 
 

| لاجئ نت  جميع الحقوق محفوظة © 2010  |