القائمة

مواقع التواصل الأجتماعي
الخميس 3 كانون الأول 2020

«حمود» رداً على دعوات الوزير «نعمة».. متى تنتهي النزعة العنصرية لدى بعض السياسيين اللبنانيين تجاه اللاجئين الفلسطينيين؟


بيروت، شبكة «لاجئ نت» || السبت، 27 حزيران، 2020

تركت دعوات وزير الإقتصاد اللبناني "راوول نعمة" لرفع دعم الخبز والبنزين والمازوت عن الأجانب في لبنان مخاوف اللاجئين الفلسطينيين.

وشهدت وسائل التواصل الإجتماعي إستفسارات ومطالبات بالتوضيح حول ما إذا كان اللاجئ الفلسطيني مقصودا بمثل هذه الدعوات.

وأشارت بعض التعليقات إلى أن الفلسطيني موجود في لبنان منذ 72 عاما ويحمل صفة اللجوء.

وتطرق آخرون إلى الإساءة التي يتضمنها المقترح للعلاقات التي تربط بين الشعبين اللبناني والفلسطيني.

واعتبر مدير منظمة "ثابت" لحق العودة سامي حمود تصريحات وزير الاقتصاد اللبناني روول نعمة عنصرية وانه ليس من الحكمة أن يخرج "نعمة" في ظل هذه الأجواء الصعبة والأزمة الحادة التي تعصف بالجميع، بتصريحه الأخير حول مقترح "رفع الدعم عن المواد الأساسية للأجانب" (سواء اللاجئين الفلسطينيين أو السوريين)؟!.

وأضاف حمود في تصريح وصل شبكة "لاجئ نت" نسخة منه "أن الوزير نعمة لم يدرك أن هذا الإجراء سيرتد سلباً على الدورة الاقتصادية نفسها، بالإضافة إلى إعلان مقاطعة اقتصادية من قبل اللاجئين خصوصاً اللاجئين الفلسطينيين الذين يضخّون ما يقارب 15 مليون دولار شهرياً في السوق اللبنانية، بالإضافة إلى إحداث شرخ اجتماعي كبير بين الشعبين اللبناني والفلسطيني".

وتابع حمود قوله "للأسف هذا التصريح العنصري ليس الأول من نوعه بل سبقه الكثير من التصريحات والقرارات والإجراءات الظالمة بحق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وآخرها قرار حرمان اللاجئ الفلسطيني من شراء الدولار. بالإضافة إلى القرار الجائر من قبل وزير العمل السابق "كميل أبو سليمان" بحق العمالة الفلسطينية في لبنان.

وختم مدير "ثابت" قوله "متى تنتهي النزعة العنصرية لدى بعض السياسيين اللبنانيين تجاه اللاجئين الفلسطينيين، ومتى يُدركوا أن خدمة شعبهم لا تكون عبر ظلم الآخرين.!