القائمة

مواقع التواصل الأجتماعي
الجمعة 22 كانون الثاني 2021

وقفة احتجاجية في مخيم برج الشمالي رفضا لقرار الكيان الاسرائيلي ضم أراض فلسطينية


الخميس، 02 تموز، 2020

نظمت وقفة تضامنية رفضا لقرار الضم الاسرائيلي لأراضينا الفلسطينية، في مخيم برج الشمالي، بدعوة من فصائل العمل الوطني الفلسطيني، في حضور ممثلين عن الفصائل والقوى والجمعيات والمؤسسات والأندية وحشد من أهالي المخيم.

والقى كلمة التحالف مسؤول إعلام القيادة العامة في صور فيصل أبو شهاب رحب فيه بالحضور، وقال: "لقد جئتم لتقفوا مع قضيتنا التي دائما مستهدفه منذ النكبة وحتى الآن، ومنذ فترة يحاول العدو طمس الهوية الفلسطينية، وقبل مدة قصيرة تم نقل السفارة الامريكية من تل أبيب إلى القدس في تحدي واضح وانحياز لإسرائيل وضرب جميع المعاهدات بعرض الحائط، وأمامنا عدة خيارات ولكن علينا أولا إنهاء الانقسام والإسراع في إتمام المصالحة الوطنية فوحدتنا الوطنية هي السبيل الوحيد للانتصار على هذا العدو اللئيم”.

والقى كلمة حركة "فتح” أمين سر حركة "فتح” وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في المخيم أحمد خضر، أكد فيها أن "الشَعب في الداخل والشتات لن يركع ولن يرفع الراية البيضاء مهما تكالبت علينا قوى العدوان والمتآمرين على قضيتنا، فلن ينالوا من عزيمتنا وتصميمنا على التمسك بفلسطين، ومن هنا نعلن وقوفنا وتضامننا مع كل القيادات الفلسطينية على مختلف مشاريعها السياسية التي أعلنت موقفا موحدا من خطة الضم الاسرائيلية الصهيونية وأبدت استعدادها للدفاع عن كل شبر من فلسطين”.

وثمن "المواقف الثابتة للرئيس محمود عباس المتمسك بحقنا في العودة وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”، معلنا رفضه ل”صفقة القرن وخطة الضم التي تلتهم أرضنا الفلسطينية”. واكد "الحرص التام على أمن واستقرار لبنان”، وتمنى له الخير في تجاوز محنته الاقتصادية، وقال: "نؤكد وقوفنا على حياد وعدم التدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية”. ودعا "وكالة الأونروا الالتزام بواجباتها في مساعدة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان لحين عودته إلى دياره”.

وتخلل الوقفة هتافات وطنية نددت بقرار الضم ودعت الى "الوحدة الوطنية ودعم نضال الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات”.