القائمة

مواقع التواصل الأجتماعي
الثلاثاء 19 كانون الثاني 2021

تقارير إخبارية

أكاديمية دراسات اللاجئين تحتفل مع جمهورها بمناسبة «عشرية التميز»


الجمعة، 11 كانون الأول، 2020

احتفلت أكاديمية دراسات اللاجئين مع دارسيها وجمهورها الكبير بمرور عشر سنوات على إنشائها، وبسبب جائحة كورونا كانت من خلال فعاليات "إلكترونية" عديدة ومتنوعة، شارك فيها شخصيات أكاديمية وإعلامية مرموقة إضافة إلى منتسبي الأكاديمية ومحبّيها، ضمن ما أسمته "عشرية التميز" وذلك من خلال منصاتها الإلكترونية وصفحة الأكاديمية البديلة على فيس بوك ومواقعها الأخرى، وبتغطية من عدة مواقع وقنوات عربية وفلسطينية.

ندوة أكاديمية تحت عنوان "فلسطين عهد حتى العودة"

بتغطية من قناة الجزيرة مباشر وتلفزيون فلسطين اليوم وشبكة شهاب الإعلامية أقيمت أولى الفعاليات وهي ندوة أكاديمية في مساء يوم الأحد التاسع والعشرين من نوفمبر، عبر منصة زوم.

تناولت الندوة عدة محاور هي تصريح بلفور، وقرار التقسيم، وآليات تفعيل الرأي العام في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، إضافة إلى الدور الثقافي الوطني الفلسطيني، والبعد الشمولي للمبادرات الوطنية لأكاديمية دراسات اللاجئين في عشريتها.

شارك في الندوة التي أدارها الإعلامي الفلسطيني الكبير أحمد الشيخ؛ البروفيسور أحمد نوفل، والدكتور أسامة الأشقر، والأستاذة روان الضامن، والدكتور محمد عمرو.

ندوة بحثية بعنوان "الأكاديمية في عيون الباحثين"

تناولت الندوة التي عقدت مساء يوم الثلاثاء أربع ورقات بحثية، ناقشت عدداً الموضوعات كتأثير الأكاديمية في نشر ثقافة الوعي بالقضية الفلسطينية إلكترونياً، ودور الأكاديمية في تطوير الوعي العربي بالقضية الفلسطينية، كما ركّزت إحدى الورقات على مساهمات الدارسين في نشر الوعي بالقضية الفلسطينية، إضافة إلى ورقة بعنوان الأكاديمية بين الواقع والمأمول.

شارك في الندوة عدد من دارسي الأكاديمية من الباحثين والمختصين بالشأن الفلسطيني؛ الأستاذة أسماء نسيب من الجزائر، الأستاذة سمر مقداد والأستاذ حكمت المصري من الداخل الفلسطيني، ومن المغرب العربي الأستاذة خديجة الطويل، كما أدارت الندوة ومناقشة الورقات، المشرفة في أكاديمية دراسات اللاجئين الأستاذة ريم المغربي.

فريق العمل "وفاء وعرفان"

أقامت الأكاديمية مساء يوم الخميس لقاء خاصاً لفريق عملها ومبادراتها، تحت عنوان "وفاء وعرفان في عشريتها"، تقديراً لهم ولدور كل منهم في نجاح الأكاديمية وتميزها خلال تلك الأعوام.

تخلل اللقاء فقرات عديدة ومتنوعة، فكانت كلمة شكر وعرفان تقدم بها مدير الأكاديمية د. محمد عمرو لكل العاملين المتطوعين في الأكاديمية من الفريق المؤسس وحتى الفريق الراهن وأكبر دورهم في تطوير الأكاديمية وتقويتها، كما قدمت الأستاذة فادية الكركي كلمة فريق العمل، إضافة إلى عدة فقرات تم تقديمها من خلال مبادرات الأكاديمية، والتي تعرّف بكل مبادرة وتقدم بعضاً من إنجازاتها.

شارك في الحفل عدد من فريق العمل المؤسس مررواً بأعضاء الفريق خلال عشر سنوات، وأبدى الجميع سعادته بما وصلت إليه الأكاديمية اليوم، وأثنوا على الجهود المبذولة فيها، وعبروا عن امتنانهم لإتاحة الفرصة للقاء شركاء العمل الذين باعدت بينهم ظروف الحياة ومشاغلها، إضافة إلى افتخارهم بأن كان لهم سهم في كنانة هذه الأكاديمية، وتمنوا لها المزيد من التقدم والازدهار.

حفل إشهار لكتابها الجديد

عقدت الأكاديمية يوم الجمعة لقاء خاصاً لإشهار كتابها الجديد "الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي المحتلة من وجهة نظر القانون الدولي"، لمؤلفه الأستاذ محمد يوسف، وذلك عبر منصة زوم.

يتكون الكتاب من ثلاثة الفصول، تناول الكاتب في الفصل الأول: عمليات الاستيطاني "الإسرائيلي"، ويتناول الباحث في الفصل الثاني: عمليات الاستيطان "الإسرائيلي" من وجهة نظر القانون الدولي، و"مسؤولية إسرائيل" الدولية عن الاستيطان، وفي الفصل الثالث، يهتم الباحث بتأثير توسُّع الاستيطان "الإسرائيلي" على مستقبل السلام في ضوء القانون الدولي.

شارك في اللقاء مؤلف الكتاب الأستاذ محمد يوسف قانوني وباحث، وناقشه في محاور الكتاب الدكتور محمد ياسر عمرو مدير الأكاديمية، والأستاذة إيناس زايد قانونية وباحثة دكتوراه.

الجدير بالذكر أن أصل الكتاب رسالة حصلت على درجة الماجستير في القانون الدولي من جامعة طهران، وقد أتاحت الأكاديمية تحميل النسخة الإلكترونية منه من خلال مكتبتها الإلكترونية على موقعها الرسمي كما جميع إصداراتها.

مشاركات

وبمناسبة مرور عشر سنوات من عمر الأكاديمية، ومشاركة لها في احتفاليتها الخاصة بعنوان "عشرية التميز"، أرسل عدد من المحاضرين والمشرفين في الأكاديمية، إصافة إلى بعض الدارسين مقاطع فيديو يباركون للأكاديمية ميلادها العاشر، ويشكرون عملها وجهودها في خدمة القضية الفلسطينية.

وشارك عدد من الرسامين والمصممين الأكاديمية في مناسبتها من خلال تقديمهم تصاميم تهنئة للأكاديمية، منهم رسام الكاريكاتور المبدع د. علاء اللقطة، والفنان الرائع الأستاذ رائد القطناني، والمصمم الشاب المبدع أحمد أبو محفوظ.

كما شارك عدد كبير من الدارسين والمنتسبين إلى الأكاديمية في حملة رقمية تحت هاشتاغ #عشرية_التميز، وذلك من خلال إرسال رسائل شكر وود إلى الأكاديمية ومشاركتها عبر صفحاتهم على الفيس بوك، حيث عبر الكثير منهم عن مشاعر الفرح والسعادة بهذه الأكاديمية العظيمة ودورها البارز في توعية الشعوب العربية والإسلامية بالقضية الفلسطينية.

الجدير بالذكر أن احتفال الأكاديمية في عيدها العاشر كان في أجواء من الفرح والافتخار على كافة المستويات، لكن إدارة فيس بوك أبت إلا أن تنغّص هذه الفرحة، فأقدمت على حجب صفحة أكاديمية دراسات اللاجئين عن الظهور للجمهور والتي تضم أكثر من مئة ألف متابع، ولا تأتي هذه الخطوة إلا ضمن حملتها المشبوهة في محاربة المحتوى الوطني.

ولفت الدكتور محمد ياسر عمرو مدير الأكاديمية خلال المقابلات التلفزيونية إلى أن الإجراء المناهض من قبل إدارة موقع "فيسبوك"، يتزامن مع احتفال الأكاديمية بمرور عشر سنوات على تأسيسها، حيث ساهمت بتثقيف آلاف الطلبة والمهتمين من أكثر من 70 بلدا حول العالم، ومدتهم بمواد معرفية حول القضية الفلسطينية.

يذكر أن أكاديمية دراسات اللاجئين تستخدم صفحتها البديلة على منصة الفيس بوك "اعرف حقك" من أجل متابعة دارسيها، وتحديها لسياسة كمّ الأفواه التي تتبعها إدارة فيس بوك ضد المحتوى الوطني الفلسطيني.

هذا وتستمر أكاديمية دراسات اللاجئين في نشر محتواها ضمن "عشرية التميز" من خلال موقعها الإلكترونيwww.refugeeacademy.org، ومن خلال حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي.