القائمة

مواقع التواصل الأجتماعي
الثلاثاء 27 تشرين الأول 2020

تقارير إخبارية

براءة اختراع من الجمهورية اللبنانية عن جهاز Corona Fighter 48 للشاب الفلسطيني عامر درويش


الخميس، 08 تشرين الأول، 2020

حضوره يسرق الأنوار مجسدا لتميزه وعطائه الأنيق، هو مبدع بكل ما تحمله الكلمة من معنى، بعده عن وطنه جعله يتحدى كال الصعاب ليقول للعالم اجمع هذه هي فلسطين ولادة للإبداع والتميز.

هو اللاجئ الفلسطيني عامر درويش ابن الشتات والذي يقطن في مخيم البداوي للاجئين الفلسطينيين شمالي لبنان.

وهو الحاصل على ماجستير في ادارة الاعمال.

منذ صغره لديه ميول كبير في مجال الفيزياء والهندسة والعلوم الأخرى فكان يهتم بتفكيك الألعاب والتعديل عليها.

بدأ عامر تجاربه باستخدام قطع السيارات المستعملة، هذا هو عامر اليوم وفي ظل تفشي وباء كوفيد 19 في العالم حصل على براءة اختراع من الجمهورية اللبنانية عن جهاز الإلكتروني وقد يتيح الفرصة ل 5.4مليار شخص.

Corona Fighter 48

شخص حول العالم من حاملي الهواتف الذكية تحسين عمليات التعقيم خلال ممارسة حياتهم اليومية وبسهولة بالغة وكفاءة عالية وتكلفة متدنية بحال تحول لمنتج متوفر للمستخدمين،وذلك للتقليل من خطر الانتشار والاصابة بفايروس كوفيد-19 وغيره من الفيروسات الخطرة.

ويعتبر هذا الجهاز هو الانداز الهندسي الثالث بمجهود فردي للمبتكر الفلسطيني عامر درويش، بعد ان عمل على ابتكار جهاز يعمل عبر تطبيق على الهواتف من خلال استخدام حاسة اللمس.

وهذا التطبيق "بلو درايف" هو الاختراع الأول الذي يتحكم بالآليات الثقيلة، خاصة أنه يعمل عبر الهاتف النقال لا عبر أجهزة التحكم عن بعد وهذا الاختراع هو تبسيط عملية قيادة الجرافات وتفادي التعرض للإصابات،..

روبوت الإطفاء: وهو منظومة الإطفاء والإنقاذ الفلسطينية"، وهو عبارة عن روبوت يعمل على إطفاء الحرائق

يتمنى عامر ان يتحرر وطنه فلسطين كي يعيش فيها بكامل الحقوق الإنسانية، ويبدأ فيه بتصنيع المنتجات الصناعية الفلسطينية المتقدمة، ويساهم مع الدول الكبرى بالأجهزة التي تسهل النشاطات البشرية وتقدم حلولاً للمشاكل التي تواجه الإنسانية..

ملاحظة : ان رقم 48 فهو يشير إلى النكبة الفلسطينية عام 1948. لطالما ارتبط هذا الرقم بالسوداوية والنكبات، حوله عامر إلى رقم للتفاؤل والأمل والقدرة على التغيير.

المصدر: سمية مناصري - ياصور