القائمة

مواقع التواصل الأجتماعي
الثلاثاء 19 كانون الثاني 2021

حملة العودة.. حقي وقراري

إطلاق فعاليات «حملة العودة.. حقي وقراري» من العاصمة اللبنانية بيروت


الجمعة، 28 شباط، 2020

بيروت، لاجئ نت: تتواصل حملة «العودة حقي وقراري»، التي أطلقها مركز العودة الفلسطيني في لندن، وسط مشاركة واسعة لآلاف الناشطين، عبر فيديوهات أعلنوا من خلالها تأييدهم للحملة، إضافة إلى توقيعهم على وثيقة لحق العودة.

الحملة التي انطلقت بمؤتمر صحفي في العاصمة اللبنانية أمس برعاية رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الوزير السابق الدكتور حسن منيمنة، بحضور سياسي وشعبي لبناني وفلسطيني، تخلله عرض أفلام قصيرة عن الحملة.

وتحدث فؤاد الحركة باسم نقيب الصحافة، مؤكداً أن القدس ستبقى عاصمة فلسطين، داعياً الدول العربية والإسلامية والمسيحية إلى التحرك للإطاحة بصفقة القرن وبدولة الاحتلال، مشدداً على حق العودة للفلسطينيين ورفض لبنان للتوطين وعلى قطع العلاقات الديبلوماسية مع الكيان الصهيوني.

من جهته، أكد رئيس الحملة ومدير مركز العودة في لندن طارق حمّود ان حملة «العودة… حقي وقراري»تهدف لتتعزز صوت الفلسطيني داخل الأمم المتحدة من خلال رفع هذه التواقيع، وما سيكون حول هذه الحملة من فعاليات ونشاطات على المدار العام 2020 إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، حتى نستطيع تعزيز الصوت الفلسطيني والموقف الدولي من أن ينجرف باتجاه السياسة الأمريكية الجديدة.

وأضاف أن الحملةتمثل محاولتنا الجادة كشعب فلسطيني لمواجهة التحدي في سياق العمل الدؤوب لوقف الانزياحات في الموقف الدولي ضد حقوقنا الثابتة، وعلى أرضية أننا موحدين في هذا العنوان بكل تفاصيلنا وأطيافنا وأهدافنا.

وشدد حمود أن جموع اللاجئين الفلسطينيين وفي ظل هذه اللحظة الحرجة بمعطياتها وضغطها ووطأتها هم موحدون في رفض «صفقة القرن»، ويؤكدون على تمسكهم بحقوقهم الثابتة، وعلى رأسها حق العودة إلى ديارهم.

ثم ألقى رئيس الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة معن بشّور كلمة دعا فيها إلى مواجهة كل المشاريع الصهيونية الهادفة إلى إسقاط حق العودة ومحاولة شطب عنوان أساسي من عناوين القضية الفلسطينية، وأشار إلى إننا أمام تحوّلات دولية وأوروبية لصالح قضيتنا الفلسطينية.

ودعا بشور إلى استمرار النضال الفلسطيني والعربي حتى تحرير كامل التراب الفلسطيني، معتبراً بن الحملة تسير في الاتجاه الصحيح، وأن حق العودة يبقى قائماً ما دام أن الشعب الفلسطيني يطالب بحقه ومن ورائه شعوب عربية وعالم حر يدعم حقوقه.

وأكد رئيس لجنة اللاجئين في المجلس الوطني الفلسطيني صلاح صلاح على تمسك الشعب الفلسطيني بحق العودة منذ نكبة فلسطين ويؤكدون على أن العودة حقي وقراري، داعياً للتصدي لصفقة القرن وكل الصفقات الهادفة لإنهاء القضية الفلسطينية وكل القضايا العربية. وطالب باجتماع لكل الفصائل الفلسطينية لوضع رؤية شاملة لمواجهة المرحلة المقبلة.

من جانبه، أكد زهير هواري ممثل رئيس لجنة الحوار اللبناني - الفلسطيني حسن منيمنة، أن أهمية هذه الحملة بأنها تعني أن ملايين الفلسطينيين الذين شردهم المشرو ع الاستيطاني الصهيوني في الشتات سيرفعون من خلال هذه الحملة أصواتهم، مؤكدين أن فلسطين هي بلاد الفلسطينين مهما تفرقت بهم السبل وتوزعت بهم المنافي، وهم سيعودون إليها يوماً مهما طال الزمان أو قصر.

وأضاف: لقد أعلن لبنان الرسمي على ألسنة رؤساء الجمهورية والمجلس النيابي والحكومة رفض صفقة القرن وما تنص عليه من إنكار لحق العودة وفرض التوطين، كما وقف لبنان الحزبي الموقف نفسه متكاملاً مع موقف الفصائل الفلسطينية لا سيما ضمن اجتماع لجنة الحوار مع الفصائل الفلسطينية الذين أكدوا فيه ضرورة وضع خطة عمل لمواجهة هذا الفصل من المؤامرة التي تستهدف فلسطين والدول العربية المضيفة.

وفي مداخلة مقتضبة، حث عضو الهيئة الاستشارية لمركز العودة الفلسطيني الدكتور جورج جبور، جموع اللاجئين الفلسطينيين للتوقيع على حملة «العودة.. حقيي وقراري».

واختتم المؤتمر الصحافي بإطلاق حملة تواقيع بحق العودة من الحضور لتصل إلى العالم العربي والدولي.