القائمة

مواقع التواصل الأجتماعي
الثلاثاء 19 كانون الثاني 2021

حملة العودة.. حقي وقراري

التوافق على تفعيل حملة «العودة حقي وقراري» في الأردن


الخميس، 12 آذار، 2020

توافقت لجنة فلسطين النيابية مع نقابة المعلمين على تفعيل حملة "العودة حقي وقراري"، وحث المعلمين للتفاعل معها والتوقيع عليها ونشر ثقافه الوعي بحق العودة واستثمار الطابور الصباحي والنشاطات لدعم الحملة.

جاء ذلك خلال زيارة أعضاء لجنة فلسطين برئاسة النائب يحيى السعود لنقابة المعلمين ولقائهم بنائب النقيب ناصر النواصرة، وأعضاء بمجلس النقابة، بحضور النواب: إبراهيم أبو السيد ومحمود الفراهيد وسعود أبو محفوظ.

وقال السعود: "نقدر دور النقابة ودور المعلمين في الميدان، وننظر للمعلم نظرة احترام، معرباً عن أمله أن يكون للنقابة دور مهم وفاعل في إنجاح حملة العودة حقي وقراري لجمع مليون توقيع".

وأضاف وفق ما جاء في بيان صادر عن لجنة فلسطين النيابية، أن اللجنة التقطت الرسائل الملكية مبكرا وسعت لإطلاق الحملة مع شريكها مركز العودة الفلسطيني في لندن لجمع مليون توقيع.

وأشار إلى أن صفقة القرن جاءت أحادية الجانب، مثمنا تناغم الموقفين الرسمي والشعبي في رفض هذه الصفقة المشؤومة.

واستعرض السعود آلية التصويت من خلال الرابط الإلكتروني والورقي.

من جانبه، ثمن النواصرة الجهود المبذولة التي تقوم بها فلسطين النيابية، مؤكدا استعداد النقابة التام على حث المعلمين للتوقيع على الحملة.

وزاد أنه سيتم توزيع رابط الحملة على مجموعات مواقع التواصل الاجتماعي للمعلمين للتفاعل مع الحملة ونشر ثقافة الوعي بأن حق العودة مقدس.

وأشاد النواصرة بإنجازات لجنة فلسطين النيابية وإطلاقها للحملة لجمع مليون توقيع والتصدي لما يسمي بصفقة القرن، قائلا: "إنه يقع على نقابة المعلمين واجب لإنجاح الحملة والوقوف ضد المؤامرات التي تحاك ضد الأردن". وأكد التشارك مع لجنة فلسطين في إقامة عدد من الفعاليات المتعلقة بحملة العودة.

وخلال القاء تم الاتفاق على الاستمرار والتنسيق من أجل دعم حملة العودة حقي وقراري ومجابهة صفقة القرن من خلال عقد لقاءات وزيارات ونشاطات مشتركة بين نقابة المعلمين ولجنة فلسطين تتعلق في حملة العودة.