القائمة

مواقع التواصل الأجتماعي
الثلاثاء 27 تشرين الأول 2020

«العودة حقي وقراري».. عنوان بطولة رياضية في بريطانيا


الثلاثاء، 13 تشرين الأول، 2020

نظمت مؤسسة "أوليف" للشباب الفلسطيني في بريطانيا بالشراكة مع حملة العودة حقي وقراري -الأحد- بطولة "العودة" الأولى، بمشاركة العشرات من أبناء الجالية الفلسطينية ومحبي فلسطين في بريطانيا، حيث شملت البطولة التي عقدت في العاصمة البريطانية لندن ثماني فرق رياضية من شباب وأشبال فلسطين.

وحمل كل فريق اسم مدينة أو مخيم فلسطيني؛ لربط الأجيال الجديدة من فئتي الشباب والأشبال في الخارج بأرضهم ووطنهم الذي هجر منه آباؤهم وأجدادهم، في حين استلم كل فريق من الفرق المشاركة مطبوعات تعريفية بالمدينة أو البلدة التي يمثلونها ومعالمها، في سياق توطيد علاقتهم بالأرض وتمسكهم بحقهم في العودة.

ورفع الشباب والأشبال العلم الفلسطيني مرددين هتافات مثل "الحرية لفلسطين" و"العودة موعدنا"، في ظل أجواء فلسطينية بامتياز تخللها الأهازيج الفلسطينية ورفع الأعلام الفلسطينية من الأشبال والمشاركين.

وتهافت المشاركون شباباً وأشبالاً خلال البطولة للتوقيع على عريضة علقت في الملعب لدعم الحق الفلسطيني في العودة لوطنه مؤكدين تمسكهم بأرض آبائهم وأجدادهم.

وكرم الدكتور حافظ الكرمي رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا ، برفقة الأستاذ طارق حمود، مدير مركز العودة الفلسطيني في لندن، الفائزين في البطولة، حيث علّق الدكتور حافظ الكرمي، على فوز الفريق الذي يحمل اسم مدينة غزة قائلا: "لعل في فوز فريق غزة إشارة إلى أن غزة قائدة الفوز والنصر، والتي أثبتت رغم حصارها فوزاً ونصراً".

وأضاف الكرمي: "سيكون الدوري القادم في القدس إن شاء الله، وستظل فلسطين عربية إسلامية، مهما طبع المطبعون وتخاذل المتخاذلون، وإننا نتنفس فلسطين في جدنا ولعبنا، وسيكون لنا لقاء".

وتأتي البطولة ضمن فعاليات دعم حملة العودة حقي وقراري، والتي تهدف لإيصال صوت الفلسطينيين إلى الأمم المتحدة، عبر تقديم عريضة تحوي مليون توقيع؛ تأكيدا لحق اللاجئين الفلسطينيين في التعويض والعودة إلى الديار التي هُجروا منها، ويُذكر بأن عدد التواقيع التي جمعتها الحملة تجاوز الـنصف مليون توقيع حتى الآن.

يذكر أن "أوليف" مؤسسة شبابية، ومقرها لندن تعنى بتأهيل وتوعية الشباب والطلاب بالقضية الفلسطينية وتفعيل دورهم على الساحة البريطانية.