القائمة

مواقع التواصل الأجتماعي
الإثنين 24 كانون الثاني 2022

تقارير إخبارية

فصائل منظمة التحرير تدعو للحفاظ على أمن المخيمات في لبنان.. ومشعل يطالب بمحاسبة القتلة بحادث مخيم برج الشمالي


الجمعة، 17 كانون الأول، 2021

دعا رئيس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الخارج خالد مشعل السلطات اللبنانية إلى إنزال العقاب بحق من وصفهم بالقتلة في حادث إطلاق النار الذي وقع بمخيم برج الشمالي جنوب لبنان قبل أيام. كما دعت فصائل منظمة التحرير الفلسطينية إلى الحفاظ على أمن مخيمات اللاجئين الفلسطينيين عقب اجتماع طارئ عقدته في منطقة صور الخميس.

وفي تصريح له عقب لقائه مفتي لبنان الشيخ عبد اللطيف دريان الخميس، قال مشعل إن إطلاق النار الذي شهده مخيم "برج الشمالي"، جنوبي لبنان، قبل أيام، لن يدفع الحركة إلى التخلي عن الوحدة الوطنية واستقرار المخيمات الفلسطينية في لبنان.

لكنه في المقابل أكد أن الحركة طالبت بتسليم القتلة للسلطات اللبنانية المختصة ومحاسبتهم وفق القانون، "فلا يمكن تبرير هذه الجريمة".

كما أجرى وفد من حماس بقيادة مشعل مباحثات في بيروت الخميس مع رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي تركزت على حول أوضاع اللاجئين الفلسطينيين وتطورات القضية الفلسطينية.

ووفق بيان لحماس فإن وفد الحركة والجانب اللبناني بحثا، الأوضاع في المخيمات الفلسطينية في لبنان، وتراجع خدمات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) وتداعيات ذلك على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والدول العربية المضيفة.

وبحسب بيان الحركة، أكد مشعل دعم حماس لوحدة لبنان وأمنه واستقراره، وحرصها على المحافظة على الأمن والاستقرار في المخيمات الفلسطينية.

كما طالب مشعل بتسليم المتورطين بـ"مجزرة مخيم برج الشمالي" إلى السلطات اللبنانية المختصة لمحاكمتهم، والعمل على وضع قواعد وأسس جديدة للمحافظة على العمل الفلسطيني المشترك في لبنان.

وكان مشعل وصل بيروت يوم الأربعاء لبحث سبل تحسين الأوضاع الاجتماعية والإنسانية للفلسطينيين في لبنان بحسب بيان لحماس، وذلك عقب 3 أيام من مقتل 3 فلسطينيين بإطلاق نار في مخيم برج الشمالي للاجئين جنوبي البلاد، أثناء تشييع أحد كوادر حماس، الذي كان سقط بانفجار قرب أحد مساجد المخيم.

وعقب الحادثة مباشرة حمّلت حماس قوات الأمن الوطني الفلسطيني بالمخيم، المسؤولية المباشرة عما أسمتها جريمة القتل والاغتيال المتعمد في برج الشمالي، في حين نفى قائد تلك القوات الاتهامات، أو أن يكون مطلق النار من حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) أو من عناصر قوات الأمن الوطني.

دعوة منظمة التحرير

في غضون ذلك، دعت فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، الخميس، إلى الحفاظ على أمن مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، على خلفية مقتل الفلسطينيين الثلاثة في مخيم برج الشمالي. جاء ذلك في بيان صدر عقب اجتماع طارئ عقدته فصائل المنظمة بمنطقة صور جنوبي لبنان.

وأدان البيان إطلاق النار الذي جرى الأحد الماضي، أثناء مراسم تشييع الشهيد حمزة شاهين وهو أحد نشطاء حماس كان قد قتل في انفجار بالمخيم، قبلها بيومين.

وتوجهت الفصائل في بيانها بالتعازي لعائلات القتلى ولعموم أبناء الشعب الفلسطيني، ودعت إلى التعاطي بأعلى قدر من المسؤولية الوطنية حفاظا على أمن الشعب الفلسطيني والمخيمات في لبنان، وقطع الطريق على ما وصفتها بالمشاريع المشبوهة لاستهداف المخيمات كمقدمة لتصفية القضية الفلسطينية.

كما دعت الفصائل إلى قطع الطريق على كل مشاريع الفتنة من خلال وضع الأمر في عهدة الأجهزة القضائية والأمنية اللبنانية، وانتظار نتائج التحقيقات.

وثمّن البيان موقف حركة فتح واستعدادها لتسليم كل من يتم استدعاؤه، وأعرب عن رفضه اتهام قوات الأمن الوطني الفلسطيني وما وصفه بمبدأ الاتهام والتخوين الذي يسهم في زيادة الاحتقان بين أبناء الشعب الفلسطيني، على حد تعبير البيان.

ويضم لبنان 12 مخيما يعيش فيها 200 ألف لاجئ فلسطيني وفق إحصائيات الأمم المتحدة.