القائمة

مواقع التواصل الأجتماعي
الخميس 7 كانون الأول 2023

تقارير إخبارية

محرقة غزة .. 4651 شهيدًا منهم 1873 طفلاً و1023 سيدة


الإثنين، 23 تشرين الأول 2023

واصلت قوات الاحتلال الصهيوني مجازرها الدموية ومحرقتها غير المسبوقة في قطاع غزة، لليوم السادس عشر تواليًا، وقصفت المزيد من المنازل على رؤوس ساكنيها، وتجمعات للمواطنين، واقترفت كل المحرمات على وقع النظام الرسمي العالمي.

وأكد الناطق باسم وزارة الصحة استشهاد أكثر من 400 مواطن يوم امس، في حين لا يزال العشرات من الشهداء يصلون المستشفيات بعد ليلة دامية دمرت فيها قوات الاحتلال العديد من المنازل على رؤوس قاطنيها.

وقال القدرة: لا يمكن إعطاء إحصاء دقيق لعدد الشهداء الآن؛ لأن العديد منهم لا يزال يصل للمستشفيات فيما هناك أعداد تحت الأنقاض، وحل الليل الذي يكون موحشا ومرعبا مع القصف العنيف.

واقترفت قوات الاحتلال مجزرة مروعة راح ضحيتها 30 شهيدًا وعدد كبير من الجرحى إلى جانب وجود مفقودين؛ جراء قصف الاحتلال عدداً من المنازل على رؤوس ساكنيها في محيط منطقة الترنس ومسجد الألباني وسط مخيم جباليا شمال القطاع.

كما أعلنت الوزارة إصابة عدد من المواطنين في قصف إسرائيلي على منزل في حي الأمل بخانيونس جنوبي القطاع. ولاحقا تمكن مواطنون من انتشال جثماني شهيدين أحدهما طفل من تحت أنقاض المنزل المستهدف وهو لعائلة الزيناتي.

وقامت طائرات الاحتلال بشن عدة غارت على بلدة بني سهيلا شرق خانيونس، كما استهدفت طائرات الاحتلال منزل عائلة النباهين في مخيم البريج وأنباء عن وجود عدد من الشهداء والإصابات.

ومساء امس، استشهدت مواطنتان جراء قصف طائرات الاحتلال منزلا لعائلة حبيس في القرارة شمال شرقي خانيونس.

كما أصيب عدد من المواطنين في قصف إسرائيلي على منزل قرب مركز شرطة معسكر جباليا شمال القطاع.

وشنت طائرات الاحتلال عدة غارات على مناطق مختلفة شمال غرب مدينة غزة، وفي خانيونس جنوبي القطاع.

كما أعلنت وزارة الداخلية ارتقاء شهداء ووقوع جرحى في قصف إسرائيلي استهدف عدداً من المنازل بحي الشيخ رضوان وحي الصبرة بمدينة غزة.

وسجلت إصابات في قصف إسرائيلي على منزل لعائلة "نبهان” في بئر النعجة شمال قطاع غزة.

وذكرت مصادر محلية أن طائرات الاحتلال قصفت برجًا سكنيا في حي النصر بمدينة غزة.

واستشهد الصحفي رشدي السراج في قصف صهيوني على منزله بغزة، ليرتفع عدد الشهداء الصحفيين إلى 18 منذ بدء العدوان.

وأعلنت وزارة الداخلية ارتقاء شهيدين على الأقل وتسجيل عدد من الجرحى في قصف إسرائيلي استهدف منزلاً لعائلة "الكرد” بمشروع بيت لاهيا شمال القطاع.

وارتقى شهداء وجرحى في قصف إسرائيلي عنيف استهدف عدداً من المنازل في تل الهوا جنوب مدينة غزة.

ووفق الداخلية؛ ارتقى 11 شهيداً وعدد من الجرحى بقصف من طائرات الاحتلال على منزل لعائلة "أبو القمصان” في حي العلمي بمخيم جباليا شمال القطاع.

وأفادت التقارير الصحافية أن طائرات الاحتلال شنت عشرات الغارات الجوية فجر أمس وصباحه على قطاع غزة، وواصلت قصف المنازل على رؤوس قاطنيها، دون أي إنذار مسبق، ما أدى إلى ارتقاء عدد كبير من الشهداء والجرحى والمفقودين تحت الأنقاض.

وأضاف أن مواطنين وطواقم الإنقاذ والدفاع المدني تعمل بإمكانات بسيطة على محاولة إخراج جثامين شهداء وجرحى من تحت الأنقاض، مشيرًا إلى تدمير منزل يقطنه أكثر من 30 مواطنًا في دير البلح أغلبهم لا يزالون تحت الأنقاض.

وأفادت مصادر طبية، باستشهاد 20 مواطنًا منهم نساء وأطفال، وإصابة عدد آخر بجروح متفاوتة في غارة إسرائيلية على منزل لعائلة الأسطل وسط خان يونس.

وذكرت مصادر محلية أن 4 مواطنين من عائلة أبو طه استشهدوا جراء قصف منزلهم في حي المنارة بخانيونس.

كما استشهد 3 مواطنين، منهم طفلان، وإصابة آخرين بقصف الاحتلال منزل عائلة منصور في حي الجنينة، في حين استشهد 3 منهم سيدتان في قصف الاحتلال منزلا لعائلة شيخ العيد في حي الصيامات برفح.

واستشهد عدد من المواطنين في قصف منطقة تل الزعتر في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، كما استهدف طيران الاحتلال عدة شقق سكنية في محيط مستشفى الشفاء وسط مدينة غزة ما أدى لاستشهاد عدد من المواطنين.

وارتقى عدد من الشهداء وسجلت إصابات في قصف الطائرات الحربية لمنزل الناعوق في دير البلح وسط قطاع.

وأكدت مصادر طبية أن أكثر من 80 شهيدًا وعدد كبير من الجرحى وصلوا إلى مسشتفى شهداء الأقصى في دير البلح، جراء سلسلة غارات على وسط القطاع منذ فجر اليوم.

وفي المنطقة الوسطى، استهدف طيران الاحتلال منزلا في مخيم المغازي، وشن غارات مكثفة في خان يونس تركزت بالمناطق الشرقية وأراضي زراعية ما أدى لوقوع عدة إصابات.

استهداف تجمعات المواطنين

ووثق المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، استهداف الاحتلال لأكثر من ١٥ تجمعا للمواطنين، في الأسواق وأمام المخابز والمطاعم وبعضها لتجمعات على أبواب مراكز الإيواء في مختلف مناطق قطاع غزة.

وقال المكتب في بيان له: "لقد كثف الاحتلال خلال الأيام الثلاثة الماضية من قصف واستهداف محيط المناطق الحيوية التي تشهد تجمعات للمواطنين”، مؤكدًا أن ذلك يأتي في تصعيد لسلوكه الإجرامي الذي يمارسه طوال العدوان.

وأكد استهداف وسط سوق بيت لاهيا وسوق النصيرات وتجمعات أمام مخابز ومطاعم في أكثر من محافظة خلال تواجد واصطفاف عشرات المواطنين على أبوابها لشراء حاجتهم، ما أوقع عشرات الشهداء ومئات الجرحى.

وشدد المكتب على أن تكرار استهداف الاحتلال لتجمعات المواطنين، يؤكد أن هدفه هو القتل ورفع عدد الضحايا ومفاقمة الوضع الإنساني وزيادة صعوبته على المواطنين، حتى بات محاولة حصول المواطن على بعض حاجاته رحلة محفوفة بالمخاطر.

حصيلة الشهداء والجرحى

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة: إن الاحتلال ارتكب 24 مجزرة خلال الـ24 ساعة الماضية راح ضحيتها 266 شهيدًا منهم 117 طفلًا غالبيتهم من جنوبي القطاع.

وأكد ارتفاع عدد شهداء عدوان الاحتلال على غزة إلى 4651 شهيدا منهم 1873 طفلا و1023 سيدة و187 مسنا، إضافة إلى إصابة 14245 مواطنا.

وأشار إلى ان الوزارة تلقت 1450 بلاغا عن مفقودين تحت الأنقاض منهم 800 طفل.

وتواجه طواقم الإنقاذ والدفاع المدني صعوبات في انتشال الشهداء والجرحى من تحت أنقاض المنازل التي تتعرض للقصف نتيجة تكرار القصف وقلة الإمكانات والوقود.

وأكدت الصحة أن إشغال الأسرة في مستشفيات قطاع غزة فاق 150 % والمستشفيات تضطر لإقامة خيام متعددة لاستيعاب الجرحى والمرضى.

وقالت: مستشفيات قطاع غزة جفت مواردها تماما بسبب افتقاد أبسط المقومات العلاجية الطارئة بما فيها الوقود.

ويستمر الاحتلال في تنفيذ محرقة دموية على قطاع غزة ، وارتكبت فيه آلة الحرب "الإسرائيلية” أبشع الجرائم القتل والإبادة بحق المدنيين، وتواصل إغلاق معابر القطاع وتمنع إدخال الغذاء والأدوية والوقود.