القائمة

مواقع التواصل الأجتماعي
الإثنين 24 كانون الثاني 2022

فلسطينيو سورية

مؤسسة العودة الفلسطينية: الأونروا تحرم فلسطينيي سورية اللاجئين في لبنان من المساعدات


الجمعة، 17 كانون الأول، 2021

في ذكرى نكبتهم التاسعة، أطلت الأونروا على اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سورية إلى لبنان ببيان قالت فيه إنها ستجري في عام 2022 تغييرات على المساعدة النقدية التي تقدمها لهم بسبب الصعوبات المالية التي تواجهها الوكالة.

وجاء في نص البيان "سوف تستبدل الأونروا الدفعات الشهرية للمساعدة النقدية متعددة الأغراض البالغة 100 دولار للعائلة الواحدة بمبلغ شهري قدره 25 دولاراً للشخص الواحد من مصادر التمويل التي تسعى الوكالة للحصول عليها حالياً. بالإضافة إلى ذلك، تعتزم الأونروا تزويد كل عائلة من عائلات لاجئي فلسطين من سورية بدفعة تكميلية قدرها 150 دولاراً أمريكياً مرتين في السنة. كما ستتوقف مساعدة المال مقابل الغذاء التي واصلت الوكالة دفعها حتى الآن".

إننا في مؤسسة العودة الفلسطينية نطالب الأونروا بالتراجع الفوري عن هذا القرار الظالم والجائر بحق اللاجئين الفلسطينيين من سورية والعمل الجاد على تأمين مصادر تمويل تغطي احتياجات اللاجئين.

إن الحسم البالغ مئة دولار أمريكي جريمة في حق اللاجئين، خصوصاً مع الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يمر بها لبنان في ظلّ انهيار الليرة اللبنانية وانتشار البطالة وانعدام فرص العمل التي يُحرم منها اللاجئ الفلسطيني في لبنان أصلاً.

إننا نحذر الأونروا من الاستمرار بهذا القرار الذي سيدفع كثير من العائلات إلى مستويات غير مسبوقة من الفقر والحاجة.

إن الإصلاح الذي تدعيه الأونروا، يجب أن يطال الرواتب العالية والتكاليف الباهظة التي تصرفها، ولا يبدأ من الشرائح المسحوقة من أبناء شعبنا، مع التأكيد على واجب الإدارة والمجتمع الدولي توفير ميزانيات للوكالة تكفي لأداء عملها على أكمل وجه، كما هو الحال مع بقية المنظمات الدولية.

إن مسؤولية الأمين العام للأمم المتحدة أن يضيف الأونروا إلى المؤسسات المدعومة من الصندوق المركزي للأمم المتحدة.

إن هذا القرار يجعل الأونروا شريكة في مشروع تهجير اللاجئين الفلسطينيين وإنهاء حق العودة.

أخيراً، لا تراجع عن حق العودة، ولا تراجع عن حق العيش بكرامة حتى العودة.مؤسسة العودة الفلسطينية