القائمة

مواقع التواصل الأجتماعي
الأحد 5 كانون الأول 2021

فلسطينيو سورية

2 مليون يورو من النمسا لوكالة «الأونروا» دعماً للاجئين في سوريا


الأربعاء، 01 أيلول، 2021

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، أمس الثلاثاء 31 آب، أنّ حكومة النمسا وقّعت اتفاقية بقيمة 2 مليون يورو لصالح مناشدة وكالة "الأونروا" الطارئة للأزمة الإقليميّة في سوريا لعام 2021.

وأكَّدت وكالة "الأونروا" في بيانٍ لها، أنّ هذا التمويل سيُساهم في الجولة الثالثة من المعونات النقدية التي تقدّمها وكالة الغوث للاجئين الفلسطينيين في سوريا، بما في ذلك 8,212 لاجئاً ينتمون إلى الفئات الأشد عرضة للمخاطر (مثل الأسر التي تعيلها نساء، والأسر التي يرأسها شخص ذو إعاقة، والعائلات التي يرأسها كبار السن أو قصر غير المصحوبين بذويهم) علاوة على 13,780 شخصاً ينتمون إلى الفئات الأخرى المعرضة للمخاطر.

ولفتت "الأونروا" إلى أنّ اللاجئين الفلسطينيين في سوريا جرّاء عشر سنوات من النزاع، فإنّهم يواجهون تحديات إنسانية شديدة، تتفاقم بسبب التدهور السريع للاقتصاد والتضخّم، إلى جانب جائحة كوفيد-19.

وبيّنت أنّ أكثر من 91% من اللاجئين الفلسطينيين في سوريا يعيشون تحت خط الفقر، وقد أثر فقدان القوّة الشرائيّة بسبب الأزمة الاقتصاديّة وارتفاع أسعار السوق بشدة على القدرة على تلبية الاحتياجات الأساسية، بما في ذلك الغذاء.

بدورها، قالت الممثلة النمساوية في رام الله أستريد وين، إنّ النمسا تقف على مقربة كبيرة من وكالة "الأونروا"، الشريك طويل الأمد لنا، لدعم إيصال المساعدات الإنسانية إلى اللاجئين الفلسطينيين المحتاجين في سوريا.

وشدّدت أستريد أنّ بلادها تدرك تماما دور "الأونروا" في تقديم الخدمات الإنسانيّة الحيويّة للاجئين الفلسطينيين في سوريا الذين لم يمروا بعقدٍ من الصراع فحسب، بل واجهوا أيضاً أزمة اقتصادية حادّة وآثار جائحة كوفيد-19، ولدينا دعم راسخ لبرنامج الصحة التابع لوكالة "الأونروا" في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والذي دعمته النمسا من خلال أوّل اتفاقية متعددة السنوات تم توقيعها في عام 2020.

من جهته، أكَّد مدير الشراكات في وكالة "الأونروا" كريم عامر، أنّ هذه السنة الثالثة على التوالي التي تدرك فيها النمسا الاحتياجات المتزايدة للاجئين الفلسطينيين في سوريا وتدعم "الأونروا" في تقديم الخدمات الإنسانيّة الحيويّة لمساعدتهم على تلبية احتياجاتهم الأساسية.

وعبَّر كريم عن تقدير "الأونروا" لالتزام النمسا في تقديم تبرّعات منتظمة لوكالة الغوث، بما في ذلك الموازنة البرامجيّة للوكالة، ومن خلال الاتفاقية متعددة السنوات الموقّعة في عام 2020 لدعم برنامج "الأونروا" الصحي في الأراضي الفلسطينيّة المحتلة.

وفي ختام بيانها، أشارت "الأونروا" إلى أنّ حكومة النمسا وقّعت في عام 2020 اتفاقاً متعدد السنوات مدته ثلاث سنوات بقيمة إجمالية قدرها 5,7 مليون يورو لصالح برنامج الوكالة الصحي في الأراضي الفلسطينيّة بهدف دعم حماية صحة اللاجئين الفلسطينيين، والحد من عبء المرض، وضمان توافر الأدوية والمستلزمات الطبية، وفي عام 2021 تبرّعت النمسا بمبلغ 400,000 يورو للموازنة البرامجيّة لوكالة "الأونروا"، بالإضافة إلى 1,9 مليون يورو لبرنامج الصحة في الأراضي الفلسطينيّة، ومليوني يورو لمناشدة الأزمة الإقليميّة السوريّة.