القائمة

مواقع التواصل الأجتماعي
الإثنين 5 كانون الأول 2022

«الأونروا» لـ «لاجئ نت»: لن يكون لإنهاء مشروع الدعم أي تأثير على البرنامج التعليمي العادي للأونروا في لبنان


بيروت، خاص – لاجئ نت || الجمعة، 5 آب، 2022

نفّذ العشرات من معلّمي الدعم المدرسي في الأونروا اعتصاماً حاشداً الجمعة (5 آب) أمام المقر الإقليمي للوكالة ببيروت لليوم الخامس على التوالي احتجاجاً على قرار الأونروا القاضي بشطب مشروع الدعم المدرسي، وشهد العديد من الكلمات التي أكدت على الحقوق المطلبية لمعلمي الدعم داعيين الإدارة للتراجع الفوري عن القرار.

وجاء الاعتصام، بدعوة من اتحاد المعلمين في لبنان، وذلك في خطوة تصعيدية شاركت فيها عائلات المعلمين المشمولين بالفصل، وسط تلويح باعتصام مفتوح بمشاركة الاتحاد والعائلات، في حال لم تستجب الوكالة للمطالب، حسبما أشار رئيس الاتحاد في لبنان الأستاذ فتح الشريف.

وبدوره أوضح المسؤول الإعلامي في وكالة "الأونروا" فادي الطيار في حديثه لـ"لشبكة لاجئ نت" أن "برنامج الدعم الدراسي هو مشروع مؤقت بدأ في عام 2008 بتمويل من عدد من المانحين لمساعدة طلاب "الأونروا" في الصفوف الأول حتى الثالث في الوصول إلى مستوى أكاديمي مناسب. تم تصميم البرنامج ليكون مشروعا داعما وبشكل مؤقت للتعليم الأساسي العادي الذي يتم تمويله من ميزانية البرامج الأساسية للأونروا".

وأشار الطيار بأن البرنامج لم يكن من المقرر أن يكون دائمًا. وأنه جرى توظيف معلمي الدعم ضمن مشروع الدعم الدراسي على أساس مؤقت وبوضوح تام.

وأضاف بأنه مع حلول نهاية شهر آب 2022 يكون تمويل مشروع الدعم الدراسي قد استخدم بالكامل. ومع تركيزه الأساسي على دعم الطلاب في الصفوف من الأول الى الثالث، لم يعد المشروع في شكله الحالي يخدم أولويات برنامج التعليم.

وشدد الطيار في حديثه بانه لن يكون لإنهاء المشروع أي تأثير على البرنامج التعليمي العادي للأونروا في لبنان والذي سيستمر في العمل كالمعتاد، فمعلمو الأونروا العاديون مدربون بشكل كامل ومجهزون للتعامل مع احتياجات التعلم للطلاب دون الحاجة إلى برنامج الدعم الدراسي المؤقت.

وأكد أنه قبل أكثر من عام على انتهاء المشروع المحدد في شهر آب/ اغسطس 2022، أبلغت الأونروا الموظفين المعنيين وبوضوح بخطة إنهاء البرنامج تدريجياً. وأنه في آب/أغسطس 2021 سُمح لمعلمي الدعم ومعلمين آخرين ممولين من مشاريع بخوض عملية توظيف لوظائف تعليم أساسية طويلة الأجل ممولة من الميزانية البرامجية للأونروا. وتمّ توضيح أن هذه ستكون فرصة استثنائية لمرة واحدة. انتهت عملية التوظيف هذه بحصول 110 من موظفي الدعم الدراسي على وظائف تعليم طويلة الاجل.

وأضاف أنه اعتبارًا من شهر آب/أغسطس 2021، واصل عدد كبير من معلمي الدعم الذين لم يجتازوا بنجاح عملية التوظيف التنافسية العمل في المشروع في عامه الأخير ونصّت العقود التي تم منحها للمعلمين لمدة سنة واحدة وبوضوح على أن هذه العقود تندرج ضمن التمديد النهائي للمشروع، وانه لن يكون هناك إمكانية لتمديد إضافي للمشروع بعد ذلك. خلال العام، تم تشجيع معلمي الدعم على التقدم لوظائف أخرى. في حزيران/يونيو 2022، تلقى الـ 77 معلما المتبقين في المشروع تأكيدًا خطياَ اضافيًا بأن عقودهم ستنتهي في نهاية آب/أغسطس 2022.

وأكد في نهاية حديثه بان إدارة الأونروا حريصة على التواصل المستمر مع اتحادات الموظفين والحفاظ عليه خدمة لهدفها الأساسي المتمثل في تحقيق أفضل تنفيذ ممكن لتفويض الأونروا لخدمة لاجئي فلسطين.